Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات



كل ما نمشي للمكتبة اللي بحذا الدار الا و تعرضني رصفة من الجرائد اللي ما تستاهلش باش يضيع الانسان وقته عليها, لكن في بعض الأحيان نكون مجبر باش نشوفها من القلق, وقت يطلب مني صاحب المكتبة باش نستنا شوية فاكون مخير بين ان أبقى محدقا في اللا شيء "مزبهلا" و الا استرق النظر الى ما تكدس من جرائد, فترى انها جرائد ما تسواش حق الورق و الحبار, جرائد امتهنة التشويه, كيف انها تقول كون سمير الفرياني اصبح صديق عماد الطرابلسي الشخصي و بعد جمعة تقلك ان عماد الطرابلسي الللي عاديش في غرفة منعزلة يعتكف على قراءة القران, شنوا اللي تبدل؟ في الاولى ماحاولة لاصاق الشبهة بسمير بانه مقرب من الطرابلسية و في الثانية محاولة لتلميع صورة السفش عماد اللي نتصور انها اول مرة يشد في يده كتاب في حياته



هذا الكل في كفّة, اما وقت تحل الفايس بوك باش تتطلع على أخر الأخبار تشوف صحافة صفراء من نوع فاخر, لانها موجودة على الانترنات و ان كان عندها نسخة مطبوعة, وهنا ما نجم كان نذكر موقع " تونيفيزيون " اللي مهبط ارتيكل كامل على صلاة العيد اللي ماش تقام على الشاطئ و الا في الملعب البلدي بالقلعة الكبرى – سوسة- , السؤال اللي يطرح نفسه, وقت البلدية قبلت انها تعطي ترخيص شنية المشكلة؟ منيش ماش نحكي على الحكم الشرعي للصلاة في المصلى اللي هي اصلا من السنة ووردة عن رسول الله صلى الله عليه و سلم, لكن علاش التركيز عليها من طرف الموقع السالف الذكر و معها مجموعة أخرى من الاذاعات ؟ لو كانت ماش تقام حفلة لاي فنان كان, هل كانت ماش تولي مثيرة للاشمئزاز كيف ما حاول البعض انه يصورها؟ و الا بهامة و الا اي عبارة اخرى توصف عدم رضى الصحافة الصفراء على الموضوع؟

ياخي وين مشات حرية التعبير و ممارسة الشعائر الدينية؟ و الا تحظر و تغيب ؟ و علاش الحكاية ولا فيها إنّ؟ و الا كل حدث يصير الا و يربط بالنهضة؟ أو اي تيار أخر من اليمين, ؟ موش أول مرة تصير, لكن موش ماش تكون أخر مرة,


هذا الكل في كفة, لكن الكيل بمكيالين, وقت حصلت الفازة متع الافريكا اللي بعد ما هدات الأجواء شاف الناس الوجوه النيرة اللي قامت بيها و اللي تخدم على بعد اقل من 200 ميترو من مكان الحادث , ذهلت من حجم الاستنكار اللي صار و كيفاش لازم يتم التصدي ليه, لكن وقت قامت مجموعة من الشباب بالهجوم على مسجد و التعدي على حرمته ما شفت حتى استنكار, تعرف علاش؟ لان عبد الفتاح مورو كان موجود فيه, و مجرد وجوده في مسجد سواء كان يقدم في درس و الا لا فانه يبيح انك تدخل و تستعمل العبرات النابية و سب الجلالة, هذا الكلّ يدخل في حرية التعبير و التصدي للضلاميين

وقت قامة مجلة تونيفيزيون بنشر صورة للأخت كنزة, بوركت و دامت ذخرا للوطن و هي في بيكيني – جزئي-




كانت حرية صحافة و كان من بين التعليقات اللي أذهلني ردّ لسيدة فاضلة على أحد الذين انتقدوا انها لم تراعي مشاعر المسلمين في رمضان:




ياخي شنية الحكاية؟ صورة مثيرة في رمضان و الشعب صايم ميسالش وصلاة عيد في المصلى وجعتكم؟ و الا هذا يدخل  في باب الكيل بمكيالين؟ و الا ثما شكون عنده شوية فوبي من كل ما قد يوحي بانه اسلامي؟ الا بالطبيعة النسخة الحداثية من الاسلام اللي تتلخص في الطالبي و يوسف صديق و ألفة يوسف...


في مصر ستقام صلاة العيد في ميدان التحرير رغم رفض الشرطة العسكرية لذلك و مع هذا ما شفتش الهجمة اللي صارت عندنا على نفس الموضوع, رغم انه منحصر الى حد الان في بلاصتين, و الا شنوا كان ممكن يصير لو ثما شكون قال: نحبو نعملوها في القصبة؟

 يزي بلا تجربيع!

2 commentaires:

و هو ثمة جرابع غيركم كمشة معقدين مكبوتين كيف الجوامع فرغت بعد الثورة دورتوها صلاة في الشوارع دين نفاق و رياء و مضاهر و من داخل خامجين خمجة يحرككم كان الكره

أما و راس ما ندزو تونس صعيبة عليكم و على خراكم

salam
je suis d'accord avec toi sur la majorité des points que t'as cités, mais j'aurais aimé que tu ne publies pas cette photo de je ne sais qui que t'as qualifiée toi même d'impudique ( indirectement ). et merci :)

@Anonyme: tu connais les mots "nife9e et "riyè2" , c'est bien ! ben .. tu connais aussi les mots "pudeur", "politesse" ... "respect" et "tolérance" ? ton message cache plus de haine que tu ne dénonces , c'est ça la toléarnce à la tunisienne ? vous ne voyez la toléarnce que dans un seul sens .. vous demandez qu'on vous respecte, et ne vous faites même pas attention aux mots que vous utilisez pour vous exprimer !
dire des vilins mots c'est impudique Mr ! ( ou Mme ou je ne sais qui .. )
wassalam

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام