Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات



السلام عليكم,

اعلم رعاك الله أن الثورة نوعان, نوع ناجح يأتي بما يناقض العهد الذي سبقها و أخر فاشل قد يغير في الشكل لكن يحافظ على المضمون 

لكن بحمد الله, في ثورة تونس, أصبح الكورة تلعب بين وزارة الدفاع و الداخلية , فالأولى تقر بوجود قناصة و الثانية تنكر على لسان سيء الذكر و الخلق توفيق الديماسي و تطالب بدليل, لأن الكذاب اللي يكذب كذبة و يقول انهم اشاعة كيف ما قال السيد السبسي, بعد ما يخلي من حوله يصدقها يولي حتى هو من المؤمنين بها و المدافعين عن صحتها

في تونس ما بعد الثورة, تشوف المدنيين يحاكمون محاكمة عسكرية و القتلة الملطخة أيديهم بالدماء يطالب بتحويلهم الى إلى محاكم مدنية

في تونس ما بعد الثورة, يطلع شكون يقلك ان اللي عمل الثورة هم من التجمعيين و الدساترة, اللهم اذا كان يعلم الغيب و الا تم ادراج أسمائهم بغير علم أصحابهم,

في تونس ما بعد الثورة, يموت جرحى ثورتنا في المستشفيات الغير مجهزة بمعدات قادرة على شفائهم .

اليوم في تونس ما بعد الثورة, و بعد صراع دام 8 أشهر قضها مقعد في فراشه و لا يجد من يتذكره ولا يواسيه في محنته, توفي جريح ثورتنا حسونة بن عمر



مات و لا نعلم ان كان قالته قد اعتقدل و الا تم التستر عليه من طرف وزارة تحتكر التظاهر السلمي و تقمع كل من يخالفها, وصلت حد قمع أعونها الذين شقوا عصى الطاعة, لكنها لا تتردد في ترقية كل من تلطخت يداه بالدماء, مات ولم يأخذ حقّه و نسيه أبناء موطنه

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام