Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات


يوم في حياة مخلوع



فاق من النوم حل عينيه و قعد يغزر للسقف, عنده على الحال هذه ستة شهور ... و هو كل ما يحل عينيه يقعد في الفرش يخمم, يتلفت على اليمين يلقى بعض المعدات الطبية اللي يتم اسخدامها لمراقبة وضعه الصحي .. يكمل يغزرلها و يتنهد




يكمل يتلفت على اليسيار يلقى الباب متع البيت مسكر و الجو موش عاجبه, الهواء جاف, و المكيف متعبه و اذا يحل الشبابك يلقى الوهج


جاء ماش يقوم, حس بروحه ثقيل برشا, كبر, و معادش ينجم يعمل على روحه... مد يده و نزل على زر, يتم استخدامه لطلب الممرضة الخاصة بيه, اللي جات تجري باش تعاونه على النهوض


مدتله يدها و و عاونته على الجلوس على السرير و مد ساقيه في بطئ ... و تنهد, تفكر صغره وقت كان يفيق بكري مهما كانت ساعة نومه متأخرة, تفكر وقت كان صغير



عاونته باش يركب على الكرسي المتحرك, و هزته للصالة, وين لقى التلفزة وحدها, تلفت على اليمين , ملقاء حد, زاد تلفت على اليسار ملقاء حد ... طلب من الممرضة باش تحطه مقابل للتلفزة و تجيبه كأس ماء


شد في يده الكوموند, و قعد يبدل من قناة الى أخرى ... بدأ "بالنايل درما" ... المجد, الشبابية..ميلودي..روتنا...حتا لين وصل لتونس7 وقتها قعد يتفرج

وقتها دخلت بنته نسرين و قتله "صباح الخير بابا" و باسته ... قربتله و حظنته و قتله : ربي يطول في عمرك و يشدك بصحتك

تنهد و سألها: أمك ويني؟

سكتك و بعدين قتله : راهي لاهية, كيف العادة, أنا ما شفتهاش من أمس
هي ما شفتهاش من أمس , أما هو فعنده برشا ما يشوفهاش .. نكرت فيه و خلاته وحده, رغم كل اللي عمله, هو حبها و هي حبت نفوذه, هو عشقها و هي عشقت الجاه و السلطة, و مكنها من كل ما طلبت




 لكن وقت دارت عليه الأيام, خلاته و مشات

وجعته برشا, و حس أنه وحيد في غربته, عاجز, قاعد على كرسي متحرك و قد ذهب عنه جاهه و ماله و نفوذه, و ان كان الفلوس ميزالت عنده بحكم الكمية الكبيرة اللي كنزها

ميزال غارق في صمت رهيب, و اذا بنشرة الأخبار بدات في القناة الوطنية, أو ما عرفت بتونس 7

بدات عناوين الأخبار:
رئيس الحكومة المؤقتة يستقل مبعوث الاتحاد الاوربي
الحكومة المؤقتة ترسل مبعوثين الى سويسرا لبعث استرجاع أموال تونس المهربة
مظاهرة في تونس ضد التطرف
... الخ الخ الخ


ضحك, و سرح شوية يخمم  و يحدث في روحه, أمس السبسي كان في الفريقو, اليوم رجعت من الباب الكبير, أمس كان يزور في الانتخابات و اليوم ولا نضيف , يصير, علاش لا؟ .. و أناهي الفلوس اللي ماش ترجعوها؟ ياخي هي قعدت في سوسرا؟ راهم الطربلسية حلولوهم للكاريبي ... كان لقيتو دينار حاسبوني ... أتو تعرفو قيمتي, وقت كنت معيشكم في سلم و سلام, و اليوم هاكم سيبتو الماء على البطيخ, الاسلاميين من جيهة و اليساريين و زيد معاهم 50 عام من الكبت, أتو تعرفو قيمتي و تترحمو عليا, و تتمناو كان نرجع, كيف ما صار في العراق ... أتو تتفكرو عهد , وقتها كنت عايشن في أمن وأمان



تلفتله نسرين و قتله:  من النهار اللي خرجت من غادي و هما ماشين للهاوية و موش فايقين, الجمعة اللي فاتت عركة في الافريكا بين الخوانجية و الملحدين و كل نهار اعتصام و ضارب و مضروب ... اعتصام في كل بلاصة و الاقتصاد ماشي و يتهوى, أتو يعرفو قيمتك يا بابا, أتو يحسو بقيمتك و يوليو يترحمو عليك و يتمناو رجوعك و يندمو على كل حاجة عملهو


هما يحكيو و يتعد خبر قضية السرياطي



 وقتها تبسم في هدوء و حدث نفسه: جات في راسك يا واطي , يا ولد ال***, تستاهل يا *****و تستاهل, حبيت تلعب بذيلك ياخي جات في راسك, قتلي اخرج ساعتين و ارجع تلقى كل شيء ركح, و حبيت تلم على البلاد يا ط***.... نسيت اللي عملته معاك, نسيت أنّي رقيتك و خليتك برتبة أمر لواء؟ نسيت اللي عملته معاك, نسيت أنّي خليتك تستثري و تعمل أفاريات مع أختي حياة ؟ وتعمل شركات سياحة؟ أما ذيل الكلب عمره ما يولي مستوي, هاك توا وحدك في الحبس و بقية اللي لعبو معاك اما ترقاو و الا ميزالوا في خدمتهم ... هاكم, اللي بداو يخدمو وأنا مدير أمن و من بعد وزر داخلية, و شافو العز و أنا رئيس , حبو يلمو على البلاد و ينساو نعمتي عليهم, أه يا أولاد الحرام... كان موش أنا ما تعشوش رجال و ما يهابكم حدّ, كان موش أنا ما تاخذوش المنح و الامتيازات و ما تعرفوش العز ... طفيت عليكم الضو و على تجاوزاتكم, قتلتو و ما حسبتكمش , اغتصبتو النساء و الرجال و غطيت عليكم, سرقتو الفلوس من المواطنين و أنا في بالي بيكم و ساكت عليكم و توا تتنكرولي ؟ ... توا وليت أنا الشماعة و الفاس و اللي بيه و عليه و انتوما الملايكة؟ أنا المجرم و انتوما الأبرياء ؟ أنا اللي فجرت الكرهبة في كنيس الغربية؟ أنا اللي كنت نستر على المخدرات اللي تدخل البلاد؟ موش انتوما اللي كنتو تحميو في اللي يدخلو فيها و اليوم باش تعملو فيها نظام كل نهار تشدو واحد من اللي معادش يحب يدفعلكم بايكم؟ نسيتو القنصاة و السلاح اللي تم تهريبه؟ نسيتو المليارات اللي تدفعتلكم؟ نسيتو اغتصاب الذكور و الاناث في القصرين؟ أما الكلب يقعد كلب ... توا ردتوني شماعتكم يا ط****؟



تنهد, وبداء يلهث, تعب معادش ينجم, المرض قاعد يقوى ز معادش ينجم يتنفس وحده, حست بيه بنته تعب ولات عيطت للممرضة اللي جابت الاوكسيجان باش يعاونه و قتله: سيدي الرئيس, لازم ترتاح, هيا نرجعك للفرش باش ترقد شوية, و ابعد على الغش و التنرفيز


رجعته للفرش, و تلفت بالسيف, و هو يحل في عينيه, و قال: يا حسرة على زمان, يا حسرة... كان ترجع بيا الأيام


و بعد دقائق ... رجع للنوم و هو يهذي: صحيتو يا توانسة, ياللي توهمتو انكم ماش تشوفو الحرية ... أتو تعرفو قدركم بعدي

نهار كامل يتعدى في النوم, وما يفيق الا ساعات قليلة يتعكر فيها صفوه و تتعكر فيها صحته, في ضل هجران سيدته الأولى 



للحديث بقية


3 commentaires:

J'approuve partiellement ce que tu as décrit concernant Seriati,et ce que dit Ben Ali à propos de lui et à propos de sa propre personne.
Seriati va payer le prix de l'ambition farouche et la soif du pouvoir.
Quant à Ben Ali ,il va payer,en tant qu'individu,les bavures et les excès de TOUT UN SYSTEME.

أهﻻ صديقي,
الحاجة المؤكدة هي أن السرياطي تحول الى شمعاة و تبرأ منه أقرب أصدقائه في مقابل حصولهم على ترقيات ... المشكلة الأن, وين نلقاو الرواية الصحيحة لما حصل يوم 14 جانفي؟ خاصة أنه الى الان, مثماش شكون مستعد يعطينا روية ذات مصداقية اﻻ ما تسرب من محاكمة السرياطي ؟

دمت بودّ

gut gut :)

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام