Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات


بين بيان الداخلية و حركة التجديد


في حين ان وزارة الداخلية الى الأن لم تقدم اي توضيح حول ملابسات ما حصل مع قضية القس البولوني الذي قتل في تونس منذ يومين, الا انها استنتجت بحكم خبرتها المشهود بها عالميا في مجال التحقيق و تقصي الحقائق بأن من قام بهذه الفعلة الشنيعة هم من من المتطرفين الأصوليين عبر البرقية التي ارسلتها الى وكالة تونس افريقيا حيث قالت الوزارة : عبرت وزارة الداخلية في بيان تلقت /وات/ نسخة منه مساء الجمعة عن بالغ الاستياء لنبأ قتل القس البولوني ماراك ماريوس ريبنسكي متهمة //مجموعة من الارهابيين الفاشيين ذوى الاتجاهات والمرجعيات المتطرفة// بالوقوف وراء هذه الجريمة //وفق ما توءكد ذلك طريقة الاغتيال والابحاث المجراة في الغرض//.

اذا وزارة الداخلية وصلت الى هذه الحرفية و النشاط و اليقضة الى درجة فك تفاصيل القضية و معرفة الواقفين ورائها و انتمئاتهم, علاش ما تمش التصدي ليها من قبل ما تحصل؟ و اذا حصل شيء ما خلاها ما تنجمش تتصدى لهؤلاء المتطرفين الارهاببين الفاشيين علاش ما تعلنش عنهم اليوم و تقول عليهم شكون؟ اذا انتما تبارك الله عليكم بالدرجة هذه من الذكاء , علاش ما طلعتوهمش القناصة اللي قتلو أبناء الشعب بعد أكثر من شهر من الإطاحة ببن علي ؟ علاش الى اليوم مثماش أسماء لاعوان الأمن اللي انتهكوا الاعراض و عاثتوا في الارض فساد و قنصوا المواطنين في سيدي بوزيد و تالة؟

أما أقوى جملة في البيان:"وفق ما توءكد ذلك طريقة الاغتيال والابحاث المجراة في الغرض", ياخي هو اسليبكم رعوانية؟ و الاحك راسك ووجه الاتهام ؟


حتى بولندا قالت أن الأمر لا يتعلق باي عملية ارهابية و انما هي حادثة معزولة .. أما وزارة الداخلية اللي عندها من الخبرة المتراكمة من عهد بن علي و من قبل برقيبة وصلت و حلت طلاسم لقضية, شنيا الحكاية؟ و الا ما بالطبع لا يتغير ؟ و نفس اللي يصير في عهد بن علي قاعد يتعاود؟ علاش ما يكونوش من الأمن السياسي أو أمن الدولة؟ و الا الامن نضيف؟ شنو اللي يمنع أن اللي نفذو سياسة الأرض المحروقة و من بعدها الهجمات على المدنيين من فتح النار بشكل عشوائي و قنص و حتى هجمات منظمة كيف اللي صار في سوسة؟ علاش ما يكونوش عناصر أمينة موالية لبن علي؟ ياخي المليشات مناش متكونة؟ موش عناصر أمنية فاسدة و معها عناصر من التجمع و مجموعات من المجرمين مكريين؟

والا الأن ثما محاولة لاعادة المسرحية اللي صارت في الجزائر حين قام الضباط الفاسدون بخلق مجموعات مسلحة, تقوم بعمليات ارهابية, كان الهدف منها ارهاب الناس و جعلهم يعتقدون بانهم مهددون حتى يتم تبرير الاستلاء على السلطة من قبل العسكر أما هنا في المشهد التونسي فلنا أن نتخيل شكون اللي من مصلتحه باش يقعد في منصبه؟ شكون الجهاز الأمني اللي عاث في تونس فسادا و يحب يبرر اللي قام بيه من قمع؟ وقتها يولي الحديث: علاش نحاسبو في أمن الدولة؟ علاش نحلوه الجهاز الدموي هذا اللي قتل و شرد, و نكل بالمواطنين وقت يولي ثما شكون من الشعب يحبه يقعد و يرجع يمارس عمله كيف ما كان؟

و يزيد يجي بيان تاعب من حزب كان في السابق يعد من المعارضة, اما طلعت معارضة تبحث عن المناصب, لان نهار 14, حين عرض عليهم بن علي المناصب في مقابل التخلي عن الثورة, قبلت هذه الأحزاب المناصب متخلية عن الشعب و قالت هذا اللي كنا نطالبو بيه.... أحزاب خائنة لبي وطنها و للدماء الطاهرة التي أريقت في مواجهة بن علي ...نهار 14 جانفي وقت الشعب ينادي برأس بن علي كانت هي تجري باش تقسم خبزة القاطو

حركة التجديد اللي هي الأن تعد حزب حاكم له نصيبه من الكعكة و اللي عندها على ما يبدو جهاز أمني و استخباري قوي عرف زادة أن اللي قامو بعملية قتل القس البولندي هم " المجموعات السلفية الإرهابية و المتطرفة ", و لازم يطرح نفس السؤال, كيفاش عرفتو؟ والا نفس صنعة الداخلية؟ ماذابيكم تلقاو شماعة و تجيبيو طرف معين يتم اتهامه حتى من غير دليل؟ هذه هي الأخلاق و الا بلاش, بالسيف نعملو حرب أهلية في تونس, بالسيف نحاولو نشوهو الطرف الأخر اللي موش متفق معنا, كل هذا على خاتر فكركم اللي يعاني مشاكل مع كل ماهو اسلامي و الان الحلّ في تشويه جزء من الاسلاميين؟

اللي صار في تونس كان الهدف منه موش مجرد السطو لكن الهدف متاعه أكثر دناءة, لان الفوضى الخلاقة اللي قاعد يتم تبنيها في تونس لازم تحقق مصلحة جيهتين, الأولى النظام البائد و حاشيته التي استفادة منه اللي يحاولوا انهم يرجع بشتى السبل و يحاول أنه يصور كون تونس كانت جنة في عهد بن علي و أن بعد زوال هذا النظام أصبحت تونس مسرح لعمليات ارهابية و لنشاط مجموعات متطرفة, كيف اللي صار قدام الكنيس لمظاهرة استمرت دقيقتين و كان الهدف منها تشويه صورة تونس في الخارج, أما الجهة الثانية اللي تحب تستفيد من الوضع الراهن فانها بالتأكيد جهة تلطخت يدها بالدماء و لن يبقيها في عملها الا أحداث تستوجب عودتها الى ما كانت عليه.

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام