Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات



قبل اليوم





قبل اليوم كنا اذا أشرقت العيون ترى رسوم الظلوم تعلو الجدر
و قبل اليوم سمعنا نشيد الوطن ارداه صوت النفاق و من ذا غدر
كنا اذا مررنا جوار الجنود نحني الجبين والقلب يبكي العمر
اخرج من بيتك والتفت وراءك فالرقيب بالعين عن كل حر سهر
وكل جار يكتب بالغدر تقرير جاره فما تدري نفس بأي سجن تمر
مر على المقاهي ملءا بأهلها ثلاث وعشرين عام على نفس الكراسي تصر
أرقب الصبية على الباب تبكي و ما من مجيب يوم علم حرمت اذ بالحجاب تبر
ليس الذنب قلما بالبيت ينسى بل الباب لغير الساترات ممر
عن اليمين جلست في الستين  يدها على خدها تشكو الانتظار لمن عبر
لي خمس و السادس مفقود يتيم وعاطل تخرج  وطالبان و زواج الاخيرة منه لا مفر
كل ذاك و عتبات البيت تشهد ثمانون دينارا منذ اعوام بالذل هنا تنتظر
لكن ابتسامتها على المحيى رثاء لمن جاوز عجزها فقرا و دينا أمر
قبل اليوم يطلبك الموظف كرها ألفا من الاوراق او حتى حجرا من القمر
او علّه يمد العين قبل اليد و اللسان بكل الوقاحة خمسون دينارا لأسهّل لك ما عسر
فتبا للمرتشين وتبا للعابثين و تب لكل خنوع ما ضاق ذرعا وما انفجر
فاسد هنا امام الباب و سارق هناك على الكرسي
مرتش وراء المكتب والكل سواء
نفاقا صفقوا لصورة الرئيس فوق رؤوسهم اذ عن فسادهم غضوا النظر
و يا شريف القوم ما لك تجزع فالزنزانة بيت من بكل الفاسدين كفر
قبل اليوم يولد الرضيع فيهم غنيا مالكا للبيوت والقصور له مقر
و الرضيع منا ما حق له الحليب
فلأبنائهم كل الحلوى و لابنائنا رؤوس الجزر
قبل اليوم حكم القضاة مسجون والاحرار فيهم نبذوا كما جربى البقر
كل الفساد ذاك و الرئيس ما خبروه  مسكين بل غالطوه كذا أمر
في خطاب الظلم قالها  بالحزم كل الحزم أن الحر في تونس شر
 و ان العجوز يبكي شر
و ان الصغير حجارة يرمي شر
 و ان الكاتب اذا عبر شر
وان الفقير يلعن فقره شر
 حتى الغني ما رضى قسمة جهده مع الطغاة شر
بل كل الشعب كل الشعب على الشعب خطر
اما اهله و زوج الفساد ليلى هم الحماة هم الحماة هم الخير هم المطر
كما ناشدوك و لم يستحوا شعبهم نفاقا و تخوينا لللاجئين و من بقوة الجند هجر
يا بلدي لك الدعاء من كل العباد  ليلة الخميس دعاء الصابرين هز الحجر
دعوة الحق  نساها كل جبار بيد الملاك يحملها وقت السحر
ما ردها الله و ان بعد حين أجابها للشعب يوم استجاب القدر
كذا الشعر في وطني دعاء الساجدين تونس ليلك ينجلي و قيدك ينكسر
هبوا رجالا  نساء بوجه الرصاص  ألفا بعد ألف تجمعوا مد البصر
حبسوا أنفاس القوم أمام الشاشات كل العيون ترقب متى الجبار يندحر
هرب الظلوم و من كل صوب ترى طفلا أمام شرطي عجوزا وراء جندي قنّاص على السطح يرقب ثم يقتل و صوت عقر
ارحل عن و جودنا ارحل عن بلدنا مللناك رئيسا بل كنت سارقا مللنا ذا الوجه العكر
هرب الظلوم يا شعبي و ما هرب فالله ما أهمل دعوة مظلوم بكى تحت الشجر
لعمري ما أهداك هروبا بل ذاك طريق وعر
من قرطاج تسلكها الى الحرمين مأواها و الكل يدعو عليك متى مأواك سقر
الى العجوز على عتبات البيت
الى المسجون الى المعذب الى من به الظلوم مكر
الى الباكيات يوم الدراسة منعا بالحجاب تأملوا
الى العاطلين عن المقاهي سنين العمر
هرب الظلوم كما السابقين لكن عبرة للحاكمين فهل من معتبر
أن الشعب سيدكم وانتم عبيد و من جالد الناس كمن يسقي الشجر
يسقيها ظلما فتعلو شدادا  فلا يقوى الصعود ظلوم اذا الغصن كبر
الى الداعين في اليوم خمسا بلادي عبر
من كان منكم للهاربين عبدا فالهاربون هنا ماضي الخبر
و من كان لله عبدا و للشعب جندا فذا يوم العز قد حظر
فشمّر عن الاذرع الصادقات كبّر بها أن صعّد حديدا و مدّ الحجر
قد ولى عهد الجالسين و الحرية تونسية كما قالها كل البشر
كان التاريخ يكتب عمرنا ذلا و اليوم نكتب التاريخ فوق السطر
أنا لا نرضى بغير العز خبزا ومن خالف العز منا فذاك مكر
ومكر الغبي كمن يرتجي حياة على الارض حين قبر
عاشت تونس حرة عاش الشعب سيدا
اليوم تبدأ هنا الحكاية نرويها للصغير عند الكبر



أحمد بن خليفة



رويترز, ان لم تستحي فاصنع ما شئت




ماشدني في تقرير رويترز هي الفقرة التالية: 


وسد أكثر من 15 ألف محتج وسط تونس العاصمة يوم السبت وردد معظمهم شعارات مناهضة للاسلاميين بعد مقتل قس في هجوم ألقت الحكومة باللوم فيه على "مجموعة من الارهابيين الفاشيين ذوي الاتجاهات والمرجعيات المتطرفة."


في البداية لازم نذكرو أن رويترز اعتمدت في نقلها للخبر على شاهد من رويترز, شاهد الزور هذا لم يعرف بنفسه مثل بقية الصحفيين اللي ينقلو الخبر بكل مهنية و اللي قام بنشر خبر كاذب , الشاهد هذا اللي يحول وكالة أنباء عالمية الى نسخة مستنسخة من صحافة بودورو و اللي وكالة الانباء مسؤولة عن ما وصلت اليه من انحدار لدرجة نشر أخبار كاذبة و مثماش منها ...لازم يسأل, شنوا الهدف منه اللي يقوم بيه؟


شنوا الهدف من محاولة استثارة الاسلاميين و استفزازهم أو نشر أخبار تشوه فيهم باش تحصل ردت فعل منهم؟ و نقعدوا نرجعو لنفس الموضوع متع بيان الداخلية و حركة التجديد, ثما شكون يحب يثير الفتنة في تونس و تشويه صورتها و ثما أحزاب ركبة على الموجة ... شنوا الهدف من محاولة التهجم على الدكتور منصف المرزوقي في السابق و تشويه صورته امام الناس؟


شكون المستفيد من قمع المتظاهرين في القصبة؟ مثماش حاجة قاعدة تصير في تونس الهدف منها تشويه صورة البلاد و تشويه صورة الثورة و العباد اللي رفضت الانصياع لبن علي الا و تكون فيها أيادي عفنة, مثماش حاجة قاعدة تصير صدفة, لان في السياسة و الأمور الأمنية مثماش صدف, اما ثما شكون من مصلحته احداث فتنة في تونس, ثما شكون من مصلحته أن الناس تولي تترحم على بن علي, و ثما شكون من مصلحته أن بن علي و نظامه يرجع و اذا تعذرة عودة بن علي, فعلى النظام الفاسد ان يعود ليمسك بزمام الأمور في تونس, هذا اللي يحبوه

قصيدة: خَرجتَ جـــلاَّدًا للشَعبِ



من أجمل ما قيل في بن علي للشاعر
أحمد بن خليفة









https://www.facebook.com/video/video.php?v=181114708598518



خَرجتَ جـــلاَّدًا للشَعبِ سَاقِيًا كأس ظُلمٍ للنَّـــاس هَبَت تُقَاوِمُهْ

مَا رَأى يَومها بَنفسجِيُُّ علاَ صوتُه بالهتافِ يُجاملُهْ

ثلاثٌ وعِشرُونَ في العُمرِ صَبرًا إِلَى متى تَعُدُّ الزَّمان تُطاوِلُهْ

أَمَا علمتَ أَنَّ للجَبَّارِ يَومًا إذَا جَاءَ مَا عَادَ الزَّمانُ يُطَاوِعُهْ ؟

إلَى المُسْتَبدِّ بِخلقِ اللهِ عِبرةٌ ملوكِ الأرضِ مضتْ للشَّعبِ تُجَادلُهْ

راحتْ عُروشها هباءًا حينَ قامت لصَبْرِ النَّاسِ تُنَازِلُهْ

وَمَا أنتَ مِن فِرعَونَ سِوى فَأرٌ بِفرقَةِ الجُنْدِ تُسانِدُهْ

صَبَغتَ شَعركَ بِالظُّلمِ مُخظبًا جَبانٌ على النِّساءِ سَرتْ مَراجِلُهْ

عِصيًّا وَغَازًا فِي وُجُوهِ الثَّائِرِيينَ رَصاصُ ظُلمِكَ فِي الصُّدُورِ تَنَاثُرُهْ

شَعبي سَرقْتَ وَعَينُ اللهِ سَاهِرَه..طرابلسيٌّ يَدٌ تَحميهِ وَ يَدٌ أُخْرى تُنَاوِلُهْ

مِنْ مَالِ الجَائِعِينَ بَنَوْ قُصُورًا وَلاَ دَامَ بيتٌ بِالظُّلْمِ مُقَاوِلُهْ

عَسْكَريٌّ مَسْرَاكَ فوقَ الرِّقَابِ وَحَلاَّقةٌ عَن قُوتِ الفَقِيرِ تُرَاوِدُهْ

حَالُنَا مِن تَقَارِيرِ اللِّئَامِ مَوْصُوفْ.. خِبْتَ رئيسًا قَرَأْتَ وخابَ ذَا حَامِلُهْ

هَمَّازُونَ علَى الفُتَاتِ مَعاشُهُم وكلُّ همَّازٍ إلَى النَّارِ مَصَائِرُهْ

أمَا خَبّرُوكَ عَنِ العَجُوزِ يَنْعَى دَوَاءًا مَفقُودًا بالذُّلِ يُحَاصِلُهْ

أمْ خَبَّرُوكَ عنِ اليَتِيمِ مُشَرَّدًا.. أمَا كَفَاكَ بالجَلدِ فِي سَجْنِكَ عَائِلُهْ ؟؟

شَبَابٌ عَلى قَوارِبِ المَوتِ تَحْيَى حِينَ عَزَت للشُّغْل مَقَاعِدُهْ

لَيْسَ عَجْزًا.. بَلْ العَدلُ مَفْقـُـودْ، فَسادٌ مَالَتْ بالثُّقلِ جَدَاوِلُهْ

قُلُوبُ الله مِن جَبَرُوتِكَ مَلَّتْ حِينَ سُبَّتْ بِالظُّلْمِ مَسَاجِدُهْ

أمَا عَدَدتَ جُثَثَ الهَالِكِينَ وَرَاءَ قُضبَانِكَ تَهوِي مَجَالِدُهْ

كمْ عَذَّبْتَ شَبَابًا جُرْمُهَا رَكعة صُبْحٍ أَمْسَيْتَ بها تُسَائِلُهْ

الله سَائِلٌ عنها كتابكَ فبما تُراكَ عَن كُلِّ نَفْسٍ تُجَادِلُهْ

دَعْ عَنْكَ تَقْرِيرَ الكَاذِبِين واسْمَع.. فَاسمع عَنِ الفَسَادِ غَصَّت مَصَائِبُهْ

صَخرُ ٌفَاقَ قَارُونَ كَنْزُهُ لِصٌّ فِي حِمَى الجَّلاَدِ يُصَاهِرُهْ

أبُو النِّفَاقِ والزَّيْتُونَةُ حُجّتِي كَلاَمُ الله لِصخرٍ سَتَائِرُهْ

رُءُوسُ الفَسَادِ نَاسبُوكَ وَ أُختُهُم بِئْسَ الزَّوجُ أنْتَ وَ بِئْسَ نَسَائِبُهْ

وَرَاءَ المَكَاتِبِ مُرْتَشُونَ مَا شَبِعُوا وَعَلَى الجِّدَارِ رَسْمُ وَجْهِكَ عَلَتْ مَحَامِلُهْ

أطلقتُ فِيكَ لِسانِي مُشرِعًا وَقلبِي لكُرهِكَ جَدَّت عَمَائِرُهْ

شُرْطِيٌّ بِخَيطٍ عَلَى أَكْتَافِهِ منّي أنا ابن البِلاَدِ حلَّتْ مَسَاخِرُهْ

ادفع خمسًا أو عشرًا تَمرّ، فَإن أَبَيتَ سَرَتْ عَلَيكَ مَكَائِدُهْ

سِنِينًا طِوَالاً عَلَى المَقَاعِدِ نَنْحَنِي بِأقْلاَم الجِدِّ تَحْلُو شَهَائِدُهْ

وفي الأَخِير.. وَزِيرٌ وشعبةٌ عَيَّنُو القَرِيبَ وَ مَن كَثُرَتْ مَأكِلُهْ

في بِلادِي نِفاقٌ رَمْزُهُ سَبعةٌ مِنْ ثَلاَثٍ وَعِشْرِينَ حَولاً عَلى الأَبْرِياءِ مَصَائِبُهْ

للفَاسِدِينَ جِنَانُ قَرْطَاجَ وَمَا حَولهَا لَهُم بِكّلِ الحَرَامِ تَحْلُو جَنَائِنُهْ

والنَّاسُ لَهَا الله كَذا يَقولُون وَمَالُ النَّاسِ شَدّتْ مَرَاضِعُهْ

فَلا َعِشْتُ إنْ عِشتَ يَومًا وَالموْتِ فِي حُكْمِكَ تُرْجى شَدَائِدُهْ

وَالذِّي رَفَعَ العَرْشَ وَأَعْطى الحَيَاة مَا داَمَ خُبزٌ بِالذُّل خَمَائِرُهْ

إمَّا حَيَاةٌ بِالعِزِّ لِشَعْبِنَا وَإمَّا الظُّلم بِعَزْلِكَ تَفْنَى مَسَائِلُهْ

يَا ظَالِمًا لخلقِ الله لَكَ عِبرةٌ إذا ما الزَّمَانُ حَلَّتْ دَوَائِرُهْ

لَوْ دَامَتْ لَكَ العُرُوش يومًا لدَامَت لِكُلِّ السَّابِقِينَ وَسَائِدُهْ

لَكِنَّ المَوتَ فِي النَّاسِ وَاجِبْ... فَلْ نَرَى مَا تُرَاكَ بَعْدَ المَوتِ حَامِلُهْ





بين بيان الداخلية و حركة التجديد


في حين ان وزارة الداخلية الى الأن لم تقدم اي توضيح حول ملابسات ما حصل مع قضية القس البولوني الذي قتل في تونس منذ يومين, الا انها استنتجت بحكم خبرتها المشهود بها عالميا في مجال التحقيق و تقصي الحقائق بأن من قام بهذه الفعلة الشنيعة هم من من المتطرفين الأصوليين عبر البرقية التي ارسلتها الى وكالة تونس افريقيا حيث قالت الوزارة : عبرت وزارة الداخلية في بيان تلقت /وات/ نسخة منه مساء الجمعة عن بالغ الاستياء لنبأ قتل القس البولوني ماراك ماريوس ريبنسكي متهمة //مجموعة من الارهابيين الفاشيين ذوى الاتجاهات والمرجعيات المتطرفة// بالوقوف وراء هذه الجريمة //وفق ما توءكد ذلك طريقة الاغتيال والابحاث المجراة في الغرض//.

اذا وزارة الداخلية وصلت الى هذه الحرفية و النشاط و اليقضة الى درجة فك تفاصيل القضية و معرفة الواقفين ورائها و انتمئاتهم, علاش ما تمش التصدي ليها من قبل ما تحصل؟ و اذا حصل شيء ما خلاها ما تنجمش تتصدى لهؤلاء المتطرفين الارهاببين الفاشيين علاش ما تعلنش عنهم اليوم و تقول عليهم شكون؟ اذا انتما تبارك الله عليكم بالدرجة هذه من الذكاء , علاش ما طلعتوهمش القناصة اللي قتلو أبناء الشعب بعد أكثر من شهر من الإطاحة ببن علي ؟ علاش الى اليوم مثماش أسماء لاعوان الأمن اللي انتهكوا الاعراض و عاثتوا في الارض فساد و قنصوا المواطنين في سيدي بوزيد و تالة؟

أما أقوى جملة في البيان:"وفق ما توءكد ذلك طريقة الاغتيال والابحاث المجراة في الغرض", ياخي هو اسليبكم رعوانية؟ و الاحك راسك ووجه الاتهام ؟


حتى بولندا قالت أن الأمر لا يتعلق باي عملية ارهابية و انما هي حادثة معزولة .. أما وزارة الداخلية اللي عندها من الخبرة المتراكمة من عهد بن علي و من قبل برقيبة وصلت و حلت طلاسم لقضية, شنيا الحكاية؟ و الا ما بالطبع لا يتغير ؟ و نفس اللي يصير في عهد بن علي قاعد يتعاود؟ علاش ما يكونوش من الأمن السياسي أو أمن الدولة؟ و الا الامن نضيف؟ شنو اللي يمنع أن اللي نفذو سياسة الأرض المحروقة و من بعدها الهجمات على المدنيين من فتح النار بشكل عشوائي و قنص و حتى هجمات منظمة كيف اللي صار في سوسة؟ علاش ما يكونوش عناصر أمينة موالية لبن علي؟ ياخي المليشات مناش متكونة؟ موش عناصر أمنية فاسدة و معها عناصر من التجمع و مجموعات من المجرمين مكريين؟

والا الأن ثما محاولة لاعادة المسرحية اللي صارت في الجزائر حين قام الضباط الفاسدون بخلق مجموعات مسلحة, تقوم بعمليات ارهابية, كان الهدف منها ارهاب الناس و جعلهم يعتقدون بانهم مهددون حتى يتم تبرير الاستلاء على السلطة من قبل العسكر أما هنا في المشهد التونسي فلنا أن نتخيل شكون اللي من مصلتحه باش يقعد في منصبه؟ شكون الجهاز الأمني اللي عاث في تونس فسادا و يحب يبرر اللي قام بيه من قمع؟ وقتها يولي الحديث: علاش نحاسبو في أمن الدولة؟ علاش نحلوه الجهاز الدموي هذا اللي قتل و شرد, و نكل بالمواطنين وقت يولي ثما شكون من الشعب يحبه يقعد و يرجع يمارس عمله كيف ما كان؟

و يزيد يجي بيان تاعب من حزب كان في السابق يعد من المعارضة, اما طلعت معارضة تبحث عن المناصب, لان نهار 14, حين عرض عليهم بن علي المناصب في مقابل التخلي عن الثورة, قبلت هذه الأحزاب المناصب متخلية عن الشعب و قالت هذا اللي كنا نطالبو بيه.... أحزاب خائنة لبي وطنها و للدماء الطاهرة التي أريقت في مواجهة بن علي ...نهار 14 جانفي وقت الشعب ينادي برأس بن علي كانت هي تجري باش تقسم خبزة القاطو

حركة التجديد اللي هي الأن تعد حزب حاكم له نصيبه من الكعكة و اللي عندها على ما يبدو جهاز أمني و استخباري قوي عرف زادة أن اللي قامو بعملية قتل القس البولندي هم " المجموعات السلفية الإرهابية و المتطرفة ", و لازم يطرح نفس السؤال, كيفاش عرفتو؟ والا نفس صنعة الداخلية؟ ماذابيكم تلقاو شماعة و تجيبيو طرف معين يتم اتهامه حتى من غير دليل؟ هذه هي الأخلاق و الا بلاش, بالسيف نعملو حرب أهلية في تونس, بالسيف نحاولو نشوهو الطرف الأخر اللي موش متفق معنا, كل هذا على خاتر فكركم اللي يعاني مشاكل مع كل ماهو اسلامي و الان الحلّ في تشويه جزء من الاسلاميين؟

اللي صار في تونس كان الهدف منه موش مجرد السطو لكن الهدف متاعه أكثر دناءة, لان الفوضى الخلاقة اللي قاعد يتم تبنيها في تونس لازم تحقق مصلحة جيهتين, الأولى النظام البائد و حاشيته التي استفادة منه اللي يحاولوا انهم يرجع بشتى السبل و يحاول أنه يصور كون تونس كانت جنة في عهد بن علي و أن بعد زوال هذا النظام أصبحت تونس مسرح لعمليات ارهابية و لنشاط مجموعات متطرفة, كيف اللي صار قدام الكنيس لمظاهرة استمرت دقيقتين و كان الهدف منها تشويه صورة تونس في الخارج, أما الجهة الثانية اللي تحب تستفيد من الوضع الراهن فانها بالتأكيد جهة تلطخت يدها بالدماء و لن يبقيها في عملها الا أحداث تستوجب عودتها الى ما كانت عليه.





اليهود التوانسة

أهلا بيكم

عندي برشا نفكر في كتابة التدوينة هذه, لكن وقت شفت التصويرة هذه أحسست بأن ثما مشكلة كبيرة في الأفق





أول حاجة بحكم كوني من مدينة فيها عدد قليل من اليهود فاني علاقتي بيهم محدودة, لكن هذا ما منعش من أني نسمع منهم عدة تشكيات, منها ما يعنيه البعض منهم من جهل عديد المحيطين بيهم و زادة استغلال نظام بن علي ليهم باش يبان قدام العالم انه حامي الاقليات و انه في تونس ثما تسامح, لكن الاستغلال الفاحش من طرف بن علي و نظامه عمل عدة مشاكل, منها انه جعل اليهود التوانسة بين المطرقة و السندان, من جهة نظام بن علي و المقربين منه من الطائف اليهودية في تونس اللي كانت مساندة لاسرائيل بشكل علني أو بشكل سري وفي الجهة الأخرى ثما مجموعة من الناس اللي تشوف كل يهودي على انه غير مرغوب بيه رغم ان اليهود عندهم جذور تاريخية كبيرة في تونس و وجودهم كان قبل دخول الاسلام و الحاجة الثانية هي أن العديد من القبائل التي اسلمت مع الفتحات الاسلامية كانت من اليهود و ثما زادة مشكلة تتمثل في عدم قيام اليهود التونسيين بالدفاع عن انفسهم عبر عدم القبول بتصريحات القيدات الدينية متعهم اللي ساندت بن علي كيف مناشدة كبير حاخامات تونس بن علي لاعدة ترشيح نفسه و كذلك رفض الاقصاء اللي انتهج ضدهم من طرف بن علي و قبله برقيبة و على سبيل المثال, اليهود ما يعديوش الخدمة العسكرية و ما يخدموش في الأمن و ما ياخذوش وظائف هامة في الدولة, و هذا اقصاء و ظلم في حقهم و في حالات أخرى ما كانوش ياخذو حقهم في حالة وجدوا رواحهم في قضية ضد شخص غير يهودي و ينجم يأكد كلامي شكون من حلق الواد و عاصر عهد برقيبة اللي أدى الى هجرة العديد منهم خاصة اذا علمنا أن الموساد و غيره من المنظمات كانت تحاول تستقطبهم باش يخليو تونس ... وكانت هذه سياسة برقيبة اللي اليوم عدة وثائق تبرز انه كانت له علاقات مع إسرائيل حتى من قبل الاسقلال قبل ما يوصال بن على نفس المنوال و ان كان حصل تحسن في عهد بن علي حيث كانُ ينصفون أما القضاء


البعض يستند على الاية :" لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِلَّذِينَ آمَنُوا الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُوا ۖ " لمعاداتهم , و ثما شكون يستند في رايه ضدهم على انهم امتداد للاحتلال الاسرائيلي في تونس بحكم ان العديد منهم يقوم بزيارات منتظمة للأراضي المحتلة


البعض يحاول انه يجعل الدين هو الاساس اللي يقيم عليه الفرد, يعني اذا انت مسلم فانك خير من طلعت عليه الارض و اذا انت غير مسلم فلك ان تتخيل ما قد توصف بيه, لكن كملة الحقّ لازم تقال وهي اني رأيت يهودا أشد شهامة من بعض الذين ينسبون للاسلام و ان كان البضع قد اطال اللحية كيف اللي شاركو في اسطول الحرية لكسر الحصار على غزّة, شفت شكون يقيم على انه سلفي/صوفي/أو حتى مجرد انسان يصلي لكن هو مستعد لبيع من هم من ملته باش يقعد بعيد على التتبعات و شفت شكون مسيحي لكن مستعد انه يساند المستضعفين بغض النظر عن الدين كيف عدة منظمات مسيحية كانت تتبرع لمنظمات اسلامية كيف اللي صار من منظمة أمريكية وقت قدمت عدة مليين من الدولارات لإسلاميك ريليف – منظمة اغاثة اسلامية- اللي أسسها هاني البنا


و هنا نجم نذكر عدة منظمات انسانية كيف الصليب الأحمر و أطباء بلا حدود و غيرهم اللي تقدم الغوث لاي دولة بغض النظر عن الدين, و شكون من منظمة نطوري كارتا – حرسا المدينة- اللي هي من اليهود الرافضين لفكرة انشاء دولة لليهود و كذلك المساندين للقضية الفلسطينية و للعرب, لازم زادة نقلول كلمة حقّ لانه الحقّ أحق أن يتبع



لكن هذا ما يمنعش ان هناك عدة منظمات عكس كل ما ذكر لان في الدنيا ثما الباهي و ثما الخايب, و هذا ما يعطيناش الحق باش نقصيو شكون من التوانسة على خلفيتهم الدينية, أنا وقت نصلي في الجامع و يجي شكون في دولة غربية و يحتج قدام الجامع اللي نصلي فيه و يحب يوصل رسالة الى طرف ثاني فاني وقتها نحس بانه يستفز فيا و أنه يعادي فيّا فما بالك اذا كان اللي يقوم بالشيء هذا تونسي و ولد بلادي, وقتها تلقى ان التصرفات هذه ماش تعمل ردت فعل في اتجاه سلبي من قبل اللي صارتلهم, و اذا ثما شكون يحب يوصل رسالة لاسرائيل أو غيرها علاش ما يوصلهاش بشكل مباشر؟ و علاش ما يتضاهرش قدام الدول اللي تساند فيها و تعتبرها ولالية من ولياتها؟ و زيد على هذا, التصرفات الصبيانية هذه في الوقت هذا بالذات ماش تحل علينا حرب, بحيث ماش تولي الدول الغربية تطالب تونس بحماية الاقليات و الله اعلم باش ممكن يزيدو يطالبو, و ابسط مثال هو المشهد المصري اللي أدى تدخل الغرب فيه الى زيادة الاحتقان الطائفي اللي الحمد لله خمد في اثناء الثورة المصرية و زادة ثما المثال الشهد السوداني اللي أدى الى استقلال الجنوب و زيد معاهم مشكلة دارفور اللي ماش تزيد يقسم السودان, رغم أن كل دولة عندها خصوصيات أما أي تدخل من شئنه أنه يعقد الوضع أكثر و يجعل الوحدة الوطنية شيء من الماضي


اذا نذكر اليوم اليهود التوانسة فان فيهم شكون يوالي اسرائيل كيف ما ثما شكون من العرب يطالب بالتطبيع, أما ثما زادة شكون منهم من الي يساند القضية الفلسطينية منهم
جورج عدّة


الذي عرف بمعداته لاسرائيل و مساندته للبني جلدته من العرب و اللي كتب نص : تـحرير فلسطين الكامل وعـودة كلّ اللاجـئيـن حـق دائم وغير قابل للتصـرف
http://www.facebook.com/topic.php?uid=27110222277&topic=5221

في أوج الحضارة الأندلسية , و الحضارة البعاسية, كان الانسان يقيم بعلمه و بما يعرف لكن للاسف اليوم ثما شكون يحب التقييم يصير بصورة أخرى و زيد يحب يعبث بوحدة هذا الشعب


في الختام, الدين مسألة شخصية و حتى انسان ما عنده الحق باش يقصي شخص على اساس الدين, أنا مسلم و هذا أمر يخصني, هو مسيحي أو يهودي أو لا دين له, هذا أمر يخصه و نهار أخر , ربي هو اللي ماش يحاسب موش أنا اللي ماش نحاسب الخلق على دينهم أو ملتهم , و كيف ما نرفض أنه يجي شكون يستفزني فاني زادة نرفض الاستفزاز لاي طرف مهماك كان دينه

ما بعد الثورة/ في الجامعة


رغم ضيق الوقت و رغم أني طارتلي من الكتابة في المدونة متاعي, الا أني أجد نفسي مجبر على الحديث من جديد, برشا عباد ما قبلتش الموقف متاعي في التدوينة السابقة من أعوان الأمن لكن هذا اللي نشوفه و هذا رأيي ومنجمش نوثق في شخص متورط في تعذيب يجي يقلي نبدأ صفحة جديدة... لكن اليوم ماش يكون الحديث عن نوع أخر من النذالة, اللي هي نذالة بعض الأساتذة و الكوادر العلمية و الادارية التابعة لوزارة التعليم العالي أو حتى العناصر البسيطة في الادارة الجامعات


الجمعة الفارطة شهدت الجامعات عدة احتجاجات, و كانت المطالب في الحالة متاعي اقصاء العناصر المنمية للتجمع اللي شادة الجامعة و اللي وصلت الى مناصبها بمعارفها التجمعية أو بقلة همتها. ثما أساتذة كانت موجودة في اللجة المركزية للتجمع, و كان تغيب على التدريس بحجة ان عندها مهام حزبية, كانت ما تقريش حتى حرف لكن تاخذ شهريتها كاملة,كانت ترد على كل شخص يجي يحكي معها:" أنا خريجة الأكادمية السياسية و عضوه اللجنة المركزية للتجمع"


احتج عليها الطلبة و على غيابها و عدم دراستهم للمادة, فاذا بيها تستغل في نفوذها و معارفها باش تسكتهم و تهددهم ... و اليوم تجي تضحكلي و تقلي نبداو صفحة جديدية؟؟ !! كيفاش جات هذه؟ اذا انسان ما خافش ربي باش ياخذ حاجة ما يستحقاش كيف اللي خذات الشهرية و هي ماخدمتش و يخون الأمانة في الطلبة اللي يقري فيهم و اليوم ماش يتبدل ؟ ثما أساتذة كانت ما تغزرلكش, كانت ما تقريش و تدخل تتحرش بالطلبة و اليوم تجي تحكي معاك و تقلك هيا نبداو صفحة جديدة, كيفاش تحبوها الصفحة الجديدة؟ أمس مكانش يقبل النقد, لانه واقفله وزير, و هو اللي وصله للدرجة الاكادية اللي هو فيها و في نفس الوقت وصل شكون معاه في الجامعة باش يقعد الوزير هذا عنده نفوذ حتى بعد ما يخرج و الأن وقت تبدل كل شيء تواضع الاستاذ هذا و جاء يحب على بداية جديدة


ثما أساتذة فاسدين, اللي يتحرش و اللي ياخذ في رشوة و اللي كان يقوم بالاقصاء أو حتى بتعمد ترسيب طلبة ما عجبوهش, كل هذا و ما يخافش لانه من التجمع أو كان عنده شكون واصل, أنا تحرمت من مرحلة المهندسين بسبب شخص من المتنفذين من عائلة بن علي و أخر من حاشيتهم من الوزراء, كل هذا لاني ما عنديش شكون يوافق معيا باش ناخذ حقي, و بعدين يجي يقلي هيا نبداو صفحة جيدة؟ أنا تم اخراجي بشكل غير قانوني و على خاترني ما هزيتش القفة و ما مشيتش قرقت باي واحد من الواطين و تضلمت , و منيش نادم على أني ما هبطش راسي أما مانيش مسامح, و منيش نادم نهار على اني حليت فيمّي و نحب اللي ضلمني يتحاسب


أساتذة ما تصلحش الفروض في دورة التدارك و تتعمد ترسب طلبة ما تعجبهمش كل هذا على خاترهم من التجمع او من الواصلين, لان في الجامعة ثما أحزاب, حزب مولاة و أخر من المعارضة و بيناتهم ثما أفراد ضايعة تحاول انها تبقى على الحياد, حكاتلي أمس طالبة في مؤسسة جامعة قريبة, على أنه تم دعوتهم من قبل الادارة و كانت مع 6 من زملائها و عرض عليهم مبعوث الادارة انه يتم معاملتهم معاملة خاصة, و يتم تمكينهم من معدلات خيالية و عدة امتيزات أخرى في مقابل انهم يكونو عيون الادارة بين الطلبة و يحبطو اي نشاط للاطاحة بالمدير و العناصر الفاسة في الجامعة, في وقت اللي ناس تحب تزيد في الشهرية التجمع قاعد ينظم في صفوفه و التجمعين السابقين قاعدين يعاودة يركزو في رواحهم و يستعدو للمواجهة

طلبة داخلة في حيوط, نجي نحكي مع زميل أو زميلة و نقله لازم يكون عنا نقابة أو اي هيكل رقابي للطلبة باش نجمو نحميو رواحنا و هو يقلي أش مدخلني في السياسة, اعطيني نقرأ و نلقى خدمة أكاهو , نجي نحكي مع الادارة يقلي علاش الحكيات الفارغة متع النقابة هذه في حين أنه الحل الوحيد للوقوف في وجه التجمعيين الفاسدين هاذم, منيش ماش نحكي على انسان لقى روحه في التجمع فجأة من غير ما يقدم حتى مطلب أو انسان انخرط لمجرد حماية نفسه من الكلاب الشرسة هذه, لكن نحب اقصاء العناصر الفاسدة, اللي عاثت في الارض فسادا, و ماناش ماش نقدمو الا اذا حصلت قطيعة مع الماضي, و القطيعة تصير باقصاء الخامجين هاذم

و السلام عليكم


في الكار 2: مع عون أمن


بعد نهار 14 جانفي تبدلت برشا حوايج لكن العديد من الترسبات ميزالت, ميزا لثما شكون ما يحبش يعبر عن رأيه, ميزا لثما شكون يشوف السياسة "كخّة" و يقلك أش مدخلني في السياسة, ميزا لثما شكون ما يعرفش كيفاش يدافع عن حقه و ثما شكون قمع و حارب الثورة و الان يحب يتكسب من جرتها, منيش ماش نحكي على مجموعة معينة لكن تنجمو تشوفو العباد اللي ما خرجتش باش تعارض أو حتى تحل فمها فاذا بيها الان تضرب و تعتصم مطالبة بزيادة في الاجور, شيء غيرمخجل صراحة أن اللي كان بالامس ينتقد في الشباب الثائر يتحول اليوم الى مترحم على الشهداء و يطلب الاستفادة من الثورة و دماء الثوار

أمس – نهار الثلثاء- 08/02/2011, كنت مروح من الجامعة و مشيت كيف العادة للمحطة, كان ثما ثلاث بنات نعرفهم, و كانت المحطة شبه خالية, البنات هاذم يسكنو قرب من دارنا, و كان الحوار متنوع و لأول مرة نسمعهم يتحدثو على مواضيع سياسية و عن الحريات الفردية اللي كان العديد منهم يتجنب مجرد التلميح اليها, بعد ما يقارب النصف ساعة, جات الكار, و طلعت و قعدت نحكي مع وحدة منهم اللي قدمت معيا الى مقدمة الكار, في حين اختارت الزوز الاخرين انهم يقعدو وحدهم, لكم لا يعرف بعض التفاصيل متع الكار, فان في المقدمة كثيرا ما تجد أعوان الامن اللي يطلعُ من الباب الامامي و هذا اللي كان واقع نهارتها, قعدت مع الانسة اللي كانت معيا في المقدمة و قعدنا نحكيو على الحريات الشخصية, لكن استوقفني حديث أحد الموجودين و اللي كان يحكي على استعمال عبارة الشهيد على من قتل في الثورة, هو استمع للنقاش الي كان يصير بيني و بين جارتي, و قعد يحاول انه يصغي في انتباه لينا, نسيت شنية الفكرة بالتحديد اللي خلاته يدخل في حوار معنا لكن هو كان يحاول انه يلمع صورة الأمن, خاصة أنه منهم

وبما ان السيد اللي كان معاه من القضاء العسكري فكان يحاول يلمع الصورة امامه و أمامي و من كانت معي, سألته علاش الشرطة قمعت؟ فكان رده انهم لم يقمعُ و أن صورتهم مشوهة, سألته علاش ضربو الكرطوش؟ فقال لي بان العديد من الازياء تسرقت و معها السلاح, وقتها قتله ثما اصبات مباشرة في الرأس و الرقبة و القلب و هذه اصابات من قناصة موش من عناصر تسخدم في شتاير أو متع شخص عدا عام جيش أو حتى عون أمني عادي ... وقتها سكت شوية و بعدين قال علاش نحاربو في بعضنا علاش ما نحطو يدينا في يد بعضنا و نقدمو؟ لكن وقت سألته : بشكون بن علي كان يحكم؟ موش بالامن و مليشيات التجمع وقتها قال انه تعرض للمضايقة بحكم مواقفه و أنهم مقموعون, سألته الشابة اللي كانت معيا, علاش الأمن كان يضايق في الناس ؟ علاش يراقب في اللي يصلي و في اللي يحل فيه و في كل انسان كان يعبر؟ علاش الرشوة و علاش القمع للحريات ؟ و تعلل بان المشكلة في الضباط السامون في الداخلية – القيدات الامنية- اللي هما اصل الداء

لم يجب على الكثير من الاسئلة لكن في النهاية الشعور المشترك بيني و بين اللي كانت معيا هي أن العون هذا يتهرب من الاجابة على أسئلة مباشرة و أنه يحاول يحسن من صورة الأمن و كأنهم من الملائكة

منيش ماش نحكي برشا على السيد هذا, لكن قبل ما نكمل لازم نقول أن عندي برشا من العائلة في الامن أو في الجيش, فيهم الراجل و فيهم حشاكم الواطي اللي كان يكتب في التقارير حتى على اقاربه, ثما في عائلتي العريف و ثما الضباط السامون و بحكم الوسط العائلي هذا فاني تعودت على سماعة بعض القصص اللي تروى على ما يحصل معهم

لكن ثما شكون في العائلة عون أمن مرور, هذا وصل الى السنة الثالثة ثنوي في الثمانينيات و بعدين ما نجحش, مشاء قدم في الصحة باش يلتحق بالتمريض و ما تقبلش, ولاّ مشاء قدم في الشرطة, و أصبح عون أمن في المرور, لكن اذا تجي تشوف اش عنده تسأل روحك, من أين له هذا؟ فيلة و أرض و قطيع من بقير, لازم يُسأل من أين لك هذا؟ وقت هو كان 0 و الان أصبح يصول و يجول

الحكاية مهياش صعيبة و ما تستوجبش برشا اجتهاد, الجواب هو الرشوة... هو صحيح أن رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول : "لعن الله الراشي و المرتشي" أما المنتمين للامن اللي حكيت معاهم يحطوها في راس المواطن و أنه هو اللي يقلهم هاك الرشوة و يخليهم يخيبيو, هو ربي يعاقب اللي يعطي الرشوة و اللي ياخذ, أما ثما شكون يتنصل حتى من الاعتراف بالخطأ


في الأيام العادية – ما قبل 14/01- كنت نشوف شكون من الامن ياخذ الرشوة جهار في الشارع و شفتها برشا مرات, و ثما شكون حكالي على قيدات أمينة و عن تجاوزات متعها, و الحق يقال بانها من بين العناصر اللي تظاهرت و طالبت بالمصالحة

الحق يقال زادة أنه ثما الباهي و ثما الخايب, و عندي شكون زادة كان في الأمن و خرج من السلك بنفس الدار اللي عرس فيها قبل أكثر من 25 عام و ما تبدل شيء معاه, لكن هاذم أقلية, على خاتر العون اللي يقول للتكسيست:" جيبلي كارطا متع 5 دينارات تليكوم, خطيبتي ماجرتني " أو " جيب قهوة" أو "جيب كسكروت" أو حتى " هات 5 أو 10" جهار من غير حشمة أكثر من النظيف

في مركز شرطة المرور اللي قريب من الدار, مشاء مرة جاري و معاه نسيبه اللي عمل حادث بالمتور متاعه و قعدو يحكيو مع العون اللي قلهم, كان تحبو نعديو المحضر و ترسيلكم في قصية و خطية متع 60 دينار أو تجيبولي كارطا متع 5 و تتحل المشكلة و تعملو مزية راني ماشي نصلي العصر... الجامع مقابل للمركز, و زيد على هذا الخطية يحددها القاضي موش العون أما هو استغل جهلهم و ابتزهم

في منسابة أخرى شفت عناصر أمنية تقضي بلاش أو تمشي للحجام تحجم بلاش و قبل ما تخرج تعمل غزرة حادة باش تثير الرعب في الحجام, و أكثر من مرة يجي شكون يعمل فيها أنه الحاكم بأمر الله اللي ما يلزمكش تعصيه و الا تشوف من الويلات ما لا يمكن أن تتخيله ... ثما زادة اللي يمشي للتكسيفون و يحب يطبع بلاش و ثما اللي يحب يشحن التليفون متاعه بلاش, و ديما البلوشي يخدم

اذا ثما شكون يحب يبدأ صفحة جديدة, فمن الأفضل أنه تبدأ على قاعدة صحيح, لازم قطيعة تامة مع الماضي, مع العهد الغابر, موش مجرد حديث و ضربان لوغة, وقت نشوف شكون تجاوزات صارت و يجي شكون يقول نحب بدأو عهد جديد, موش من الاجدر أن نقولولهم: قبل ما بنداو عهد جديد لازم يصير اعتراف بانهم كانو يمثلو اليد الحديدة لبن علي, و أنهم عملو تجاوزات و أن اللي قام بالتعدي على شرف أو امتهن كرامة انسان يتعاقب؟ و اللي كان نظيف هذا يحترم و كان لزم يكرّم

لكن للأسف الأن كل واحد أصبح ملاك طاهر, و حتى اللي ضرب الكرطوش تحول الى مناضل

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام