Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات


هل للحقّ نور؟



بين نور للحق و ظلام الكذب توجد مساحة رمادية, تسمح بالمنورة كيف اللي يعمل فيها بعض السمسارة متع حقوق الانسان.. لللي للي نهار و هوّ يعيط : حقوق انسان ... حقوق انسان... حقوق انسان

اذا شفته تقول هذا فيه أمل أنه يساهم في تحسن وضع البشرية, أما سعات تلقاه يوخر لتالي , تحك راسك, و تقول شبيه؟ أش صار؟ تعب؟


ممكن, علاش لا, ياخي هوّا موش انسان؟ ما يرهقش وقت يشوف ان النداء اللي يطلقه باش يولي للانسان كرامة يواجه بمزيد من التعذيب و التنكيل؟


لكن بعد مدة تتبين أنه موش في المستوى اللي يحاول أنه يصوره, مكش مصدّق؟


قداش من شخص انتقد النظام القمعي الايراني المقيت؟ اللي يقوم بالتعذيب و التنكيل بعرب "عربستان" في محاولة لتجريدهم من هويتهم العربية؟


أو خلينا نرجعلو لمدة الانتخبات الايرانية, اللي شهدت فيها مواجهات مع البسياج, اللي مهمته تتلخص في القمع و الترهيب





الناس الكلّ انتفضت وقالت : لا لقمع الحريات


لكن في قضية مروى الشربيني , شفنا شوية تراجع, أش صار؟


مروى الشيربيني اللي كانت ضحية متع عنصرية و اسلاموفوبي , الى الأن بعض "الحقوقيين" مقالش فيها كلمة حقّ , من غير ما نحكيو على معتقل جاونتنامو اللي الى اليوم المحاكم الفدرالية الامريكية تطلق في سراح أفراد ثبت عدم تورطهم في أعمال عنف


توّا بالمجد همّا حقوقيين و الا ضلاميين؟ علاش ما يحلوف فامهم؟ علاش ما يرفضوش الظلم في كل أشكاله؟


برّا نقولو كل هذا ما يعنيناش, أش يهمنا فيه اذا ماصراش في بلادنا , أما وقت يجي قانون مكافحة الارهاب اللي متع 2003 و يقول:


قانون عدد 75 لسنة 2003 مؤرخ في 10 ديسمبر 2003 يتعلق بدعم المجهود الدولي لمكافحة الارهاب



الفصل 12:

يعاقب بالسجن من خمسة أعوام إلى إثني عشر عاما وبخطية من خمسة آلاف إلى عشرين ألف دينار كل من يدعو، بأي وسيلة كانت، إلى ارتكاب جرائم إرهابية أو إلى الانضمام لتنظيم أو وفاق له علاقة بجرائم إرهابية أو يستعمل اسما أو كلمة أو رمزا أو غير ذلك من الإشارات قصد التعريف بتنظيم إرهابي أو بأعضائــه أو بنشاطــه


و اللي ما يعرفش أش معنها الارهاب, أما أقوى ضربة فيه هي هذه : " إرهابية أو يستعمل اسما أو كلمة أو رمزا أو غير ذلك من الإشارات قصد التعريف بتنظيم إرهابي أو بأعضائــه أو بنشاطــه"


قانون اعتباطي بشكل يخليك تفهم أنه جعل ليرضي الغرب... جعل ليكون أداة للضغط على الداخل, لكن أمريكا ماعندهاش صاحب... و الغريب اللي يصدق أنه مهما عمل ماش ينال الاستحسان متع الغرب مهما عمل


منيش ماش نبرر تفجيرات و أعمال قذرة, لكن نؤمن بحرية الفكر, بحرية المعتقد , بحرية أن يقول الانسان ما يؤمن به من غير ما يخاف, سواء يخاف السيّاف في العصور الغابرة أو يخاف أن يصير فيه ما لا يحمد عقباه... لاني نرفض لوغة "لدواعي أمينة" و لغة " نحن على صقيع ساخن" اللي هو أحلامهم المبنية على الظلم و التجبر.. ومحاولة لتبرير الظلم... البعض يلعب على الحبلين و يحب يعمل فيلم على اللي يتفرج عليه و باهت في عجب ربّي

اليوم نور الحقّ


اللي يقبع في السجن لانه عبر على فكره, حتى وان لم يرقني ما نشوفش انه ارهابي, أنه عمل حاجة غالطة , من حقه ان يعتنق الفكر اللي يسعده و من حقه أن يعبر عمّا يؤمن بيه حتى و ان اختلف معي و اختلف مع من حوله ... و الا شنوّا الي يعطي الحق لشخص باش يرد روحه رقيب على الفكر و على حرية التعبير؟


اللي يجي شكون يقول انه ارهابي و يجب زجهم في السجن أو اقامة المشانق لمن هم مثله ماهم الا أشخاص تمارس في الاقصاء بطرق مختلفة و تحت عدة مسميات


نور الحق, اللي الأن يقبع في غياهب الجبّ, ما هو الا ضحية لهذا القانون, اللي نشوف أنه يقمع أكثر مما يصلح ... و موش ماش يحسن في شيء

و رغم أني نشوف أن الشيوعية هي أكير جريمة في حق البشرية بحكم الجرائم اللي صارت حيث ما حكمُ كيف في الاتحاد السفياتي حين قتل 40 مليون و في كمبوديا حين قتل الخمير الحمر 1.5 مليون في 4 سنين من الحكم



و بخلاف اضطهاد المتدينين من المسيحيين و المسلمين و اليهود بحجة أن الدين هو معارض للقيم الشيوعية ... الا أني نرفض اللي صارلهم في الوليات المتحدة وقت صارت ملاحقة و زجهم في السجون في الحرب الباردة لانه قمع للحريات ... منيش ماش نقل ان نوصلو للانحلال الأخلاقي كيف ما هو صاير مع المثاليين ... و منيش ماش نقبل زادة وجود دولة في وسط دولة أخرى أو أن يجي شكون يطبق قانون و هو لا يمثل السلطة القضائية ... لكن نؤمن أن لك فرد حرية المعتقد و ليس له حرية التطبيق


أكبر مثال يعجبني هو المثال البريطاني للحريات و ان شابته شائبات, اللي يسمحلك بحرية التعبير لكن يعاقب المخالفين, ممكن موش مثال كامل و نقيّ بحكم اللي صار من انتهاك للحريات, لكن نشوفه أنه مثال يعطي الكثر من الحريات


و كيف ما ساندت حقّ التعبير و رفض الإقصاء, اليوم نعلن أني أرفض قانون مكافحة الإرهاب و نعلن مساندتي لنور الحقّ اللي نشوفه مظلوم... و نشوف أن الدولة العادلة هيا اللي تسمح لكافة الأطياف بالتعبير عن ذاتها مع الحفاظ على الأمن العام


3 commentaires:

barcha nas men dou3at el 7orriya moch fahmin elli el madhloum yo93od dima madhloum mahma kanet intima2atou el fekria w siyasiya ... moch fahmin elli edinya hadhi tdour w kima ja nhar w tedhlam nour w ghirou ynajam yjihom houma nhar !!!

w madamna na5dhou fi ta3rif el irhab men 3and akber irhabi fel 3alam (USA) ... mezelna bich nraw barcha dholem w 7alet ki Nour :'(

شكرا صديقي على متفظلت به, في الواقع أغلب من يحمل لواء الحرية ما هم الا أولاق يعبث بهم حسب الطلب الا ما رحم ربّك

دمت بودّ

ثقافة فراغ متفشية
نتيجة عديد الظواهر : كالكبت و ما جاوره

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام