Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات

الحصاد المرّ



لبعض الأسباب الخاصة, كنت مجبر على مراجعة نتائجي الدراسة لسنوات الدراسة الجامعية, قعدت الأوراق قدّامي لساعات عديدة


قرتها لمرات و كررت الأمر حتى دكت أحفظ كل تفاصيلها المملة , اللتي اقترنت بلحظات فرح و ألم


تراوحت الأعداد بين 0.5/20 و الـ 20


بعد ما قريت الأعداد, حسيت بمعنى الظلم, الظلم اللي تعيشه وقت ما تاخذش حقّك, وقت يجي أستاذ يقريك و ميخافش ربّي رغم إنك تلقاه بعد انتهاء الدروس في المسجد المجاور للجامعة, و رغم أنه كهل متصابي ... و رغم أن يجلس ليحدثك عن العمل و الإجتهاد و عن كل ما قد يقوله أمثاله من كلام لا يتعدى كونه ضحك على الذقون


بعض المواد اللي خذيت فيها أعداد سيئة كنت مسؤل عن النتيجة, بسبب سوء استعدادي ووصولي منهك و البعض الأخر لآني ببساطة لم أجد فيها ما قد يشدني سواء من المحتوى أو من الأستاذ


و في البعض الأخر كنت أجتهد و رغم هذا أحرم مما أستحق, ليؤل ظلم و بهتان الى من لا يستحق, الى بعض أصدقاء الأستاذ اللذين يتولّون مهمة نقل الأخبار و الدفاع عنه و كلّ تملق و لحس للحذاء


و رغم كلّ هذا وجدت نفسي في قمّة الناجحين و من بين المتميزين


لكن أشدّ ما قد يشعرك بمرارة الظلم و القهر حين تحرم منحة جامعية للدراسة في الخارج ................................................................ و لا حول و لا قوة الا بالله


اليوم, صرت أشعر بالقرف من كلّ ما يحيط بي, صرت أحس بكره لكّل ما أعيشه, أنا اليوم أجدني محبط حدّ الثمالة... اليوم أشعر بمرارة البقاء


اليوم يشدني شوق للرحيل , و لو كلفني الأمر أن أعيد الدراسة من الصفر


أشعر بالظلم


و بعد هذه السنين أجد نفسي قد خسرت أكثر مما قد ربحت, أجدني خسرت حماسي و أفنيت طموحي فلم يبقى منه شيء يذكر


اليوم صرت أبحث عن أمل جديد يعيد لي همتّي


هذا حصاد ما درسته في وطني... إنه الحصاد المرّ, حصاد أن تظلم و تتجرع كأس للظلم مرير يجعلك تسأل نفسك هل هذا هوّ وطنك؟ أم أنك الغريب؟


رحم الله الشافعي


تغرب عن الأوطان في طلب العـلا***وسافر ففي الأسفار خمس فوائد

تفريـج هــم واكتـسـاب معيـشـة***وعــلــم وآداب وصـحـبــة مــاجـــد

فإن قيـل فـي الأسفـار ذل وغربـة***وقـطـع فـيـافٍ وارتـكـاب الشـدائـد

فموت الفتـى خيـر لـه مـن حياتـه***بــدار هــوان بـيـن واشٍ وحـاســد


فلم يعد لي حلّ غير :


ارحل بنفسك من أرض تضام بها*** ولا تكن من فراق الأهل في حرق

فالعنبر الخام روث في مواطنــه*** وفي التغرب محمول على العنـق

والكحل نوع من الأحجار تنظـره *** في أرضه وهو مرمى على الطرق

لما تغرب حاز الفضل أجمعــه*** فصار يحمل بين الجفن والحـدق

4 commentaires:

أشعر بالظلم...

مازاللك أنك تشعر بالقهر، بش تولي جاهز للإنفجار

oui c'est une bonne idée que de partir on vie dans ce bled une monstrueuse dévalorisation de l'être donc si dans ta spécialité les opportunités de travail ou d'études approfondies à l'étranger sont possibles n'hésites pas ..la vraie valeur c toi ,tu as déjà une bonne vision de la réalité et ton intelligence sera mieux appréciée sans la moindre doute . seulement ne te laisses pas aller à l'amertume tu risques de perdre tes repères ,ici ou ailleurs accroche toi à tes valeurs tu vainqueras ton du je te le promet et ne limites plus tes probabilités à une seule .sois clément avec toi même tu me comprends ;)

ما هذا التشاؤم والاحباط فما أضيق الحياة لولا فسحة الأمل .
الدراسة والمثابرة وحدها لا تكفي اذا كانت خالية من قليل من الذكاء والرؤية المستقبلية الواضحة.
والسفر للخارج ليست عملية ناجحة دوما خاصة في الظروف العالمية الحالية
أشد على يدك وأقول يجب النظر الى الجانب الايجابي للأشياء لكي لا نسقط في التشاؤم والسوداوية فرب ضارة نافعة

@البرباش
أهلا صديقي
ميزلت منخوفش , ميزال ثمّا شوط كبير لازم نكمله, و بعدها اذا سمعت بطالب ولعها في روحه في جامعة تونسية وقتها تعرف إني اللي عملتها

دمت بودّ صديقي

@guyguoz
أهلا بأختي العزيزة
شكرا على نصحك و كلّ ما قلته, أسعدني كثير أن أجدك ناصحة لي في كل مرة أحتاج فيها الى من يرشدني

في الواقع لست بقاس في تقييمي لذاتي , فإني أجد فيه الكثير من الخلل, وددت لو كنت قادر على الشرح أكثر لكن الأن صدقا أجد أني تغيرت كثيرا عن ما كنت عليه منذ سنوات انقضت , أشعر بأني تائه و لا أعلم كيف يمكن أن أبدأ من جديد

, الأن أعجز عن الكتابة و التركيز سيكون لي ردّ أكثر المام بماكتبته عن قريب باذن الله حالم يهدأ لي بال

في أمان الله,
دمت بودّ

@tounsi66
بالطبيعة لازم الرؤية المستقبلية, و ربّ ضارة نافعة فقدّ ترسخ عندي أنه لا سبيل للبقاء و التمكن من حقّك الا بأن تكون واصل أو تنجم تخلي شكون يقضيلك, مكش ماش تحس بيها الا اذا تجربها, اللطف عليك و الله لا يوريهالك
و بالنسبة للسفر هوّ ديما ثما حاجة صايرة في العالم و اذا تشوف التاريخ متلقاش نهار تعدى من غير أنك تسمع بمشكلة صايرة و الا حرب دائرة , يعني في النهاية ديما ثمّا حاجة , و منتصورش أني ممكن نخسر أكثر من اللي خسرته, و شنوّة تكون قيمتي من غير طموح؟ شنّية قيمة أنك تحل عينك في نهار و تشوف روحك في المراية و وقت تغزل في وجهك تلقاك متنجمش حتى تعرف روحك, إني شكونك , أو الأصح شنية قيمتك و تأثيرك في ما حولك؟؟

و الحمد لله على كلّ حال, قدّر الله و ما شاء فعل
في أمان الله

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام