Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات

وين ماشين؟

في السنين اللي فاتت وليت نخاف برشا, معادش نحس أني مطمان في حياتي, و ين ما نمشي نلقى القلق يتبع فيّا, نمشي نحل التلفزة نلقى كان الحديث الفارغ, نخرج للشارع نشوف الشعرات و الخدمة يجيبها ربّي, نحل اي موقع باش نتبع المدونات التونسية نلقاه معبّي بالتبندير, الناس الكل تحكي و تهرج و تساند و تأيد و جايبة جهدها, تحل اي جريدة تونسية تلقى الشيء ماش ينطق وحده


عنّا الحديث بالوافي و الخدمة يجيبها ربيّ, نخرج للحومة نلقى واحد من أولاد الجيران ناصب كعبات البيرا على العتبة متع دارهم أو حتى متع اي دار قريبة و قاعد يركح في الجو متاعه, نخرج من الحومة الى بلاصة أخرى نشوف التحرش و نسمع الكلام الزايد و نشوف الخلق عياشة كيف ما تحبّ.

نمشي للمنطقة السياحية, نشوف الشباب يتربص ذات اليمين و ذات الشمال باحث عن فيزا متعدية, لعلها تفتح له أبواب الهجرة,و اللي نسأله من أصحابي يقلي : غدوة نحرق,

نرجع للحومة في الليل مخر نلقها مشوشة, حكاية السكر في الشارع حاجة عادية, لكن في بعض الأحيان ينتهي بعركة و شقف يتطاير في السماء, و الأمن و الشرطة ميأثروش برشا, لآنهم اذا جاو تشوف الشعب يهرب و يتخبا و بعد ما تمشي الدورية يرجع كل شيء كيف ما كان... في بعض الأحيان يشدوش واحد ضايع غفل على روحه لكن, في العادة الأمن يستتب بشكل مؤقت, و الدوريات سرعان ما تغادر الحومة بسبب انها تكون مطلوبة في منطقة أخرى قريبة... شيء يشبه اللعب لعبة قط و فأر

نمشي للجامعة نسمع بحكيات البركاجات اللي قاعدة تصير, و أخر مرة شخص تقتل في بركاج

ندخل قسم نشوف أستاذ يكعور و يعطي للأعور, و يجي لبنية و يقلها "انت مزيانة" و هيّا معلبالهاش و بالطبيعة متحبش, نخرج من الجامعة نمشي للمحطة نشوف الرشوة في الثنية

يجي شكون يحكي معيا من الطلاب على "ستاج" – تربص في شركة- يقلك لازم كتف, ستر ربّي موش ماش يخدموه, و يلزمك كتف

نتفكر اني نسيت نطبع كتاب نرجع للمكتبة لآجد مجلات و كم من الجرائد قد تكدس يحدثك عن مكاسب .......... و الله أعلم عمّا يتحدث القوم, قاعد نشوف في حديث و منشوفش في حلول , و قبل ما نخرج من المكتبة أتفطن بأن امتحان خرج من الجامعة, و قاعد يتطبع في المكتبة

نوصل الحومة نلقى ثمّا مرمّا, الخدام متكي على البالة و يشرب في التاي, اذا مثماش معلم معادش ثمّا خدمة, ندخل الدار نمشي نقرأ و في السهرة اذا تذكرت نخرج البوبال,- الزبلة- و كل ما نرمي الساشي في الحاوية نسمع في صوت بنت العنب تجاوب بكل جرأة

في مرة شفت حظبة في الحومة, سأت جاري شنوّة فلان ولاّ يبيع حتى هوّ في الشراب؟ قلي لا, في الحرابش

و يجي الليل و يبدأ الفيلم من جديد, سكران و كعبة بيرا و معاهم بو مزيود و في بعض الأحيان يبدأ يشلطّ

وتمر الأيام و لا شيء يتغير و لا شيء يتحسن الا جودة كعبات البيرة اللي نرجعله السبب في زيادة الاسهلاك

هل نحنا لاباس؟ هل نحنا ماشين في الطريق الصحيح؟ هل مستقبلنا زاهر؟ صحيح موش الناس الكل, لكن أول الغيث قطرة, و اذا شباب يهدر قوته و في شرب الخمر و يشد الحبس على السكر و العربدة و الا على سرقة و بعد؟ يرجع مواطن مستقيم؟

الله يقدّر الخير, أنا خايف........ الله يقدّر الخير

4 commentaires:

الله يقدّر الخير, أنا خايف........ الله يقدّر الخير

@mehdi
ربّي يقدر الخير, و يحفظ البلاد و من فيها من كل شرّ

wel7kaya hédhi trajja3na la7kayét chwaya mel 7enna wechwaya men rtabét lidin ;)

@Oussama
كل شخص في المجتمع يساهم حسب دوره, حس مكانته و حسب مدى تقبله للوضع
:))
تصبح على خير صديقي

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام