Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات


لزلت أذكر يوم أن حدثني المقدسي


تمّر السنين و إلى الآن لم أنسى يوم قابلت ذلك الشاب المقدسي ذو الأربعة عشر ربيع, لما جاء و تعرفت عليه, يوم حكى لي ما يقاسه من صنوف العذاب و التنكيل, يوم خبرنّي عن ما يعيشه من حرقة, يوم خبرني كيف قتل أباه أمامه, و كيف ضرب و نكّل به قبل أن يجهز عليه أحد جنود الاحتلال بعد أن أبرحه ضرب حتى الموت, انهمرت من عيناه الدموع أثناء حديثة, حتى كدت أجهش بالبكاء معه, لكن سرعان ما عاد ليبتسم, و يخبرني بأنه لم يغفر لهم ما اقترفت أيديهم, كيف يشتاق كلّ يوم للانتقام و لآخذ ثأر لن ينسى بالتقادم, كيف لايتأخر عن مواجهة أو عن مظاهرة, عن ضرب لمحتلّ عن قذفهم بالحجارة, عن حبّ للاسترداد حقهم في الحياة, بعد باع العرب القضيّة , فهم وحدهم في جهاد حتى النصر, هكذا قالها مبتسم, هكذا عبّر عمّا يراه , وهو الذي أراه أيضا





لكن شتّان بيني و بينهم, هم الأن يدافعون عن الأقصى و أنا منشغل في حياتي , هم الأن يضربون بالهراوات و الرصاص المطّاطي و الرصاص الحيّ في مواطن أخرى , و أنا أتابع الأخبار من بعيد



هم يهتفون بالعزّة و أنا أرقبهم, ثمّ يأتي أحد الأبطال الشجعان, ليقول لننصر القضّية , لننصرهم بمحفل دولي, بلقاء شعري, بأعلام نعلقها على الأبواب الجامعات , على بلور السياّرات , ثمّ نعود لديارنا فرحين بأنّنا نصرنا القضيّة, بأننا سندناهم

لكن تعجب حين ترى من الغربيين من نساء و رجال, أشدّ مناصرة للفلسطينيين منّا, منهم من قضى نحبه و منهم من هوّ أشد استعداد للتضحية بحياته من الداعي "لمسيرة لنصرة الشعب الفلسطيني الشقيق"... شتان بين الثرى والثريا


ريتشيل كوري

10 أبريل 1979 - 16 مارس 2003


ريتشيل, كانت عضو في International Solidarity Movement, منظمة تدافع عن الشعب الفلسطيني, عن حقّه في الحياة






كانت ريتشيل من بين عدد كبير من الغربيين من مختلف الدول و المنظمات اللي توجه للمساندة الشعب الفلسطيني, الى أن قضت نحبها يوم أن داستها جرّافة كانت تقوم بجرف أرض مجاورة لبيت عائلة فلسطينية كانت موجودة معاهم ... ماتت رتشيل في غزّة, في ما تحول اليوم الى أكبر سجن مفتوح في العالم


"كن باسم ربك منهل للظامئين... ملجئ للخائفين.. كن رصاص.. كن قصاص...كن طيور"




0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام