Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات

للحديث في التطبيع بقيّة


التطبيع , و المطبعين , و السائرون على دربهم ... قاعدين يكثرو و الشيء ماشي على ما لا يسرّ


بدأ الأمر بالتطبيع السياسي و ممشاش , الشعب موش قابل, قالو تطبيع ثقافي و كيف كيف, منجموش يعدّيوها, و رجعو توّا يحبو يعديوها بمشروع علاء الدين الذي ترعاه مشكورة أمهم غير الشرعية فرنسا, و هومّا يصفقو, عاجبهم الجوّ


يحكيو على التطبيع كخيار , و الاستلام كواقع, و كل ما تقول لا للتعطبيع تشوف الردّ التالي , اللي ما يعرفو كان هوّ


أحترم كلّ شخص عنده قضية عادلة, و أجد أن الحقّ أحق أن يتبع, لكن أجد من الغرابة أن يحدثني شخص على العدل في يحن أنه يسوئ الناس الويلات , كيف وقت تجي دولة عظمة اسمها أمريكا و تبشرنا بالديمقراطية , و يجي شكون من تونس و يصفقّ و يقول : يعطيكم الصحّة , حسن واصل , أنتم القدوة و نحن المتبعون لكم


أو في بعض الأحيان يوصل الى درجة امتهان كرامته لينال الرضا لعله يتحول الى شخص تكون السفارة مستعدة للتدخل لنجدته حين الحاجة , منلومش على السفرات , لآنها تخدم في مصلحتها و شعارهم " الغاية تبرر الوسيلة ", حقهم في البقاء , في الحفاظ على الوجود بقوّة , في صنع التأثير داخل الدولة , في إنشاء لوبي يدعمها كيف ما تعمل إسرائيل في أمريكا


لكن بعض المنتسبين لهذه السفرات اللي يتم استخدامهم في لعبة شدّ و جذب طويلة الأنفس في بعض المنسبات, شديدة النسق في حالات أخرى, كلّه يتم حسب المرحلة


الديمقراطية اللي يتم تصديرها للخارج على أظهر دبابات الأبراهامز


04_06_iraq_i


موش كيف الديمقراطية الأمريكية في الداخل اللي بحدّ ذاتها تشكو من نقائص لا بأس بها, كيف اللي صار لـــنورمان فنكلستين , رغم انه أمريكي يهودي الا أنه تمّ مضايقته ليصل الأمر للفصل من العمل لمجردّ كتابة كتاب عن اللوبي الإسرائيلي


و هذه بعض أمثلة الديمقراطية الأمريكة في العراق , اللي جات لتكون عيّنة للي يستنّا فينا من جرت أحباء التطبيع و الاستسلام


17540_342263180309_151790755309_5178281_6372716_n

17540_342263980309_151790755309_5178284_8115627_n

US marine kicking dead bodies with his boot on 12 Nov. 04


جندي أمريكي يركل جثّة مقاتل في العراق و اللي بعدها في حسن معاملة الأسرى الغير مسلحين


iraq6


و هذه , بعنوان : أسير الحرب , ما له و ما عليه

1116-01

الصروة السابقة, حصلت أحدثها في مسجد في أثناء حرب الفلوجة الأخيرة , لكن مشفتش أذناب السفراة حلّ الجلغة

لاستنكار اللي قام بيه المجرمين , من احتلال دولة ذات سيادة بغضّ المظر عن عدل النظام من عدمه


و زيد عندك هذه في معاملة الأسرى

17540_342258525309_151790755309_5178272_7665404_n


لكن لسوء الحظ , الديمقراطية هذه ما تلقاش شكون يستهجنها , نحكي على خلية أحبّاء السفراة الأمريكية و الفرنسية


رغم كل التقدم العلمي و التقني و التكنولوجي و الطبّي و كل ما قد يقاس به التقدم لدى الأمم و اللي يودّ أي انسان أن يضفر بفرصة للعيش فيها


الا أننا نجد ازدوا

جية في التقييم, بين ما يقدم في الخارج و بين ما يقدم في هذه الأقطار

ثمّا نشطاء لحقوق الانسان مشهود لهم بالعدل , و لكن نجد أن البعض ما يحكي اذا الموضوع يمسّ مصلحة الدولة اللي يمثلها


شكون لليوم من النشطاء اللي يحكي على حقوق الانسان و على العدل و المساواة كلّ مرة يحكي معاك على أساس أنّه مناضل و انسان أفنى حياته في الدفاع على البشر لآنه من البشر, و ليس لآنتماء عرقي أو ديني , الا أنه ينتقي المواضيع اللي يخوض فيها , ميسالش كيف يحكي على نظام مقيت في ايران, أما ميحكيش على الظلم و القمع و التطهير العرقي و القتل على الهوية في العراق و الي تتم في حلات كبيرة جدا, بوساطة أذناب الأمريكان


ميسالش كيف يحكي على المسلمين في الصين اللي يتم اضطهادهم , أما ميحكيوش على الفلسطينيين الي يقاسون الويلات


26927_1376796781549_1280752764_31075568_7939755_n


منيش ندافع على الظلم, أو على أي دولة يكون العدل أخر أولوياتها , لكن ندافع على حق المقاومة, على حق التعبير على الذات , على حقّ البقاء


في الشيشان , اللي جعل منها لينين و ستالين مسرح لجرائم وحشية قذرة ضدّ المسلمين و من قبلهم قيصر , قلّ ما وجد من يدافع عنهم , بلّ ان مجرد ذكرهم يتم حسب الظروف و المناخ السياسي بين روسيا من جهة و الاتحاد الأوربي و أمريكا من جهة أخرى


Evstafiev-chechnya-prayer3

مقبرة جماعة في الشيشان


CD766C6F-71FF-41F5-807C-F3A4016A931A_mw800_s


في العراق , قتل المدنيون بدّ الجنود الأمريكان, و تم تعذيبهم في أبو غريب , و في الفلوجة استخدمت الأسلحة المحرمة دوليا و قبلها في معركة المطار, حيث تم استخدام النابالم, السلاح المحرم دوليا


fallujah_war


لكن الرقابة العسكرية منعت تسريب صور أو أي معلومة بهذا الشأن, تعلم الأمريكان من حرب فيتنام كيف يسيطرون على الصحافة


awart21n.jpe


موش هذا موضوعنا, لكن موضوعنا هو الازدواجية في الطرح, لآن ثمّا شخص معروف في المستوى الصحفي و الاعلامي يقود حملة قذرة للتشجيع على التطبيع و ردّ السيد على كل من يرفض التطبيع بـــ


1


يجبّ تونس تطبع, فلنفرض جدلا أنّ تونس ماش تتطبع , أش ماش نربحو؟


اليوم مجردّ زيادة عدد قوات الجيش المصري في شبه جزية سيناء يتم بعد رضا اسرائيل, تخيّل ان اذا تونس تحب تبني ثكنة عسكرية جديدة في قليبا تشاور ايطاليا, هذه سيادة؟


اذا نهر الأردن موش للأردن, الي يعاني من أزمت مياه, و في الجهة الأخرى تستخدم المياه لريّ الحدائق و ملئ المسابح , قمّة العدل


هذه بعض الأمثلة


أحبّاء السفارة الأمريكية خاصة, لسوء الحظ معندهمش تلفزة في ديارهم , و حتّى اذا عندهم ميشوفوش صور كيف هذه

20100124201539!Nepalrubberbullets.jpg

رصاص , مطّاطي, رصاص عادي مغلف بالمطّاط, سلاح قاتل

18058_284210491027_686956027_3482774_4990383_n

18058_282324811027_686956027_3478261_296648_n

26927_1376788221335_1280752764_31075514_6350767_n

24771_1175901572814_1686338800_370848_2603360_n

26927_1376788061331_1280752764_31075510_3828355_n

25914_328246676027_686956027_3625375_600972_n

24408_338445667382_266642922382_3363142_3451062_n

18740_300127180309_151790755309_5017925_6271359_n


منجمش نحترم فكرة التطبيع, و لا المنادين بها, و أجد في المقاومة حلّ للاحتلال و بهذا أكون من المارقين


مع أول صاروخ ينطلق من غزّة أجد في الفرحة تغمرني , مع كل رصاصة تنطلق في اتجاه المحتل أجد فيها نبض للحياة, لآن على هذه الأرض ما يستحق أن يموت الإنسان لأجله, لأرض محتلة, لعرض انتهك, لطفل حرم أن يعيش و ينادي أباه : أبي


لصغيرة دمعت عينها ذات يوم حين دمّر المحتل بيتها, كلّ هذا ميشوفوش السيدّ اللي عامل فيها أسد في الدفاع على حقوق الانسان؟ و يهاجم في الرافضين لفكرة التطبيع, شيء غريب أن يصبح الشاذ يقاس عليه , شيء غريب أن يرا في نفسه و أمثاله المنبطحين للعق المخلفات البشرية أللتي ألقيت من دبابات العدّو في حافظات"بامبرز" لينال رضاه, و ماذا تحسب الوضيع يفعل؟


اليوم أجد أن في حرب لبنان 2006, مشهد من كرامة و رغم القتل و القصف و التدمير و الخسائر و رغم أني أدرك جيدّا أن حزب الله ما هوّ الا اليد الايرانية في المنطقة و أن قرار اطلاق أو صاروخ كتيوشا أو رصاصة سيتم اتخاذه في طهران قبل أن يؤخذ في الضاحية الجنوبية, الا أني لا أنكر ما يجتاحني من فرح كلّما سمعت بعملية جديدة في جنوب لبنان, كلما قصفت مستوطنات : كريات شموني و كريات أربعة و غيرها الكثير


في ذلك الجنوب , قسم ظهر المحتل و مرغ أنفه بالتراب , و في غزة كان لمسلسل انهزامهم تكملة, خسئ البعض ان تصور أن رفض التطبيع و قبول لعق قدم مجندة من المحتلين حلّ للسلام, السلام لا قيمة له ان لم يكن له قوّة تحميه, و ما أحقره من سلام يكون بعد هزيمة,

24896_109081509103205_100000040689584_247032_1920549_n

و يبقى الرجال في هذا الزمان قلائل و تجد في الغريب رحمة لمصابنا أكثر مما قد تجده عند بعض بني جلدتنا

1804312-2457228

فلسطين , الجرح النازف

18740_302120650309_151790755309_5026580_6951610_n


4 commentaires:

Très bien dit comme d'habitude :)
Tu crois vraiment que c'est connards qui veulent normaliser les relation avec les sionistes ne savent pas tout ça? Il sle savent mais ils ont choisit de l'ignorer/oublier pour des fins égoïstes!
Je le redit encore une fois: je peux comprendre quand un sioniste défend son peuple et son "pays" mais nos salauds...

أهلا بيك أسامة, أسعدني مرورك العطر صديقي, بصراحة معادش نعرف شنوّة نكتب عليهم الا أني وجدت في كلمات أغنية لماجدة الرومي شيء من وصف لما يحصل :
_____________________________
"نمشي وبيننا يغُل خائنون"
"يوجعنا أنهم بغدنا يقامرون"
"يجرحنا أنهم قرارنا يحاصرون"
"يقلقنا أنهم يدرون ماذا يفعلون"
_____________________________

همّ العابثون بأحلامنا, الغادرون بواقعنا, المقامرون بمصيرنا, همّ قذارة الأمم يا صديقي

في أمان الله

t'as supprimé ton profil sur fb?? je n'arrive plus à te trouver
Tiens, un petit cadeau :-)
http://www.mirakus.com/audio/album/7/lotfi-double-kanon-|-klemi-|-mp3

صباح الخير صديقي,
شكرا على الرابط و على سؤالك, سكرت الحساب و المدونة و توّا رجعت حليت المدونة باش نرد على تعليقك, عندي ضروف خاصة , تستوجب أني نفارق العالم الافتراضي لبعض الوقت, من بينها القراية و أشياء أخرى ... دمت بودّ صديقي

في أمان الله

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام