Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات

بين الأمس و اليوم , تاريخ يراد أن يعيد نفسه


بعد المخاض و انقشاع الضباب , تبينّ أن


بعد هذا المخاض العسير , حدث ما لم يكن في الحسبان , فلقد صار الشعار : تحل الصرة تلقها فارعة


فقد أثبت الفحوص للشخص المريض , أنه مصاب بما يسمّا الحمل الكاذب


Pseudocyesis


هي حالة تصيب النساء اللاتي يبحثن عن الإنجاب دون ان ينجبن حيث تظهر بعض العلامات والأعراض في الحمل الكاذب كانقطاع في الدورة الشهرية وانتفاخ في البطن وتغييرات في الثديين فتعتقد المرأه اتها حامل وتتهيأ لذلك نفسياً والفحوص المعمليه والطبيه تنفي تماماً حدوث الحمل". و جدير بالذكر بأنه يصيب الحيوانات أيضا: كلاب و فئران ...الخ الخ


و لم يكن الردّ الا مقال هزيل تافه يقطر حقدّ و ينشر من الكراهية ما لم تعهده هذه البلاد قطّ الا لما كان المستعمر الغربي يستبيحها , و ذهب البعض من الذين انساقوا لما سار عليه لمساندته في المطالبة بالتطهير العرقي بتشجيعه و مواساته , ليتبن أنهم حسابات وهمية , موش قتلك تحل الصرة تلقها فارغة؟



و اذا عرف السبب بطل العجب

screenshot.13


اذا كان أدولف هتلر هو مثله الأعلى فقد وجب التذكير بالتالي


600Hitler-car


عاش هتلر طفولة مضطربة حيث كان أبوه عنيفًا في معاملته له ولأمه. حتى إن هتلر نفسه صرح إنه في صباه كان يتعرض عادةً للضرب من قبل أبيه. وبعدها بسنوات، تحدث هتلر إلى مدير أعماله قائلاً: "عقدت - حينئذ - العزم على ألا أبكي مرةً أخرى عندما ينهال علي والدي بالسوط. وبعد ذلك بأيام، سنحت لي الفرصة كي أضع إرادتي موضع الاختبار. أما والدتي، فقد وقفت في رعب تحتمي وراء الباب. أما أنا فأخذت أحصي في صمت عدد الضربات التي كانت تنهال علي مؤخرتي.


هل مؤخرتك بخير يا ولدي؟


لبدّ أنك عشت ظروف قاسية , أو انك عشت فترة مراهقة حطمت فؤادك , فجعلت تبحث عن السبيل لتبرز وجودك , فما وجدت في من حولك اهتمام بك , و وجدت طريقك للبروز بعد أن وجدت في مختلّ عقلي مثلا تقتدي بهي و , مختل جعل هذا العالم يشهد بغباء الفكر القائم على التفوق العرّقي , فحجة شعب الله المختار التي تستخدم اليوم , كانت بالأمس شعار مجرم شهير في تاريخ البشرية, أباد البشر و قتل من حوله ليصل للسلطة , بلّ وصل الى حدّ قتل بعض ضباطه الذين لم يوافقوه في الرأي , و لكن رغم هذا لم تكتفي , فأنت كعدد من النازيين الجدد الذين لو وجدوك أمامهم لجعلوك تحت أقدامهم , فبرغم تشبعك بعقيدتهم الا أنك من عرق أقل مستوى منهم كما يعتقدون



النازيون الجدد

0,,572023_4,00

20080922-bpp111


و اذا بك تحاول أن يعيد التاريخ نفسه , فانبريت في جعل كل مصائبنا نابعة من العرب , و أن حلّ يكمن في تهجير من لم يوفقك في الرأي , ان لم يكن في تطهيرهم عرقيا


بعد تمكنه من إحكام سيطرته على السلطة السياسية بشكل كامل، حاول هتلر أن يكسب تأييد الجماهير لسياساته عن طريق إقناع معظم الشعب الألماني بأنه من سينقذهم من موجة الكساد الاقتصادي التي اجتاحت العالم، وكذلك من معاهدة فرساي والشيوعية و"البلاشفة اليهود" (الذين أثروا سلبًا على الحركة الشيوعية في الفترة بين الحربين العالميتين الأولى والثانية) وكذلك من تأثير الأقليات الأخرى "غير المرغوب فيها". واستأصل النازي كل معارضة صادفته عن طريق العملية التي أطلق عليها التنسيق بين كل الأنظمة ودمجها في نظام واحد (بالألمانية: Gleichschaltung)."


هل تعرف مصدر فكره؟



379px-Bundesarchiv_Bild_183-S33882,_Adolf_Hitler_retouched


تعتبر الصحة العنصرية (شكل من أشكال العنصرية العلمية) واحدة من الركائز التي التي أسس عليها هتلر سياساته الاجتماعية. ويستند هذا المفهوم على أفكار آرثر دي جوبينو - وهو أحد نبلاء فرنسا - ،وعلى علم تحسين النسل؛ وهو علم زائف يتبنى فكرة النقاء العرقي، وعلى الداروينية الاجتماعية، وهي الايدلوجية التي تتبنى فكرة أن الارتقاء البشري يحدث نتيجة للتنافس بين الأفراد والجماعات والأمم. وعند تطبيق هذا الأفكار على البشر، تم تفسير مبدأ "البقاء للأصلح" على أنه يهدف إلى النقاء العرقي وإبادة كل "من ليس جديرًا بالحياة". وكان أول ضحايا هذه السياسة هم الأطفال من ذوي الإعاقات البدنية أو العقلية. وكانت عمليات قتلهم تتم في إطار برنامج أطلق عليه اسم (برنامج القتل الرحيم) (بالإنجليزية: Action T4‏). وبعد اعتراض الشعب الصاخب على هذا البرنامج، تظاهر هتلر بإيقاف العمل به، ولكن في حقيقة الأمر استمر القتل.


و زيادة على هذا


كانت عمليات القتل تتم بشكل أقل تنظيمًا في أماكن أخرى. فبالإضافة إلى الأفراد الذين كان يتم التخلص منهم بالتسميم بالغاز، لاقى كثيرون حتفهم نتيجةً للتجويع والإصابة بالأمراض أثناء العمل بنظام السخرة (أحيانًا كانوا يعملون لصالح الشركات الألمانية الخاصة). وفضلاً عن قتل اليهود، تعرض آخرون للقتل أمثال بعض البولنديينمن غير اليهود (بلغ عددهم أكثر من ثلاثة مليون فرد) والشيوعيين أو الخصوم السياسيين وأعضاء جماعات المقاومة والمثليين جنسيًا والأفراد المنتمين للقبائل التي تحمل اسم روما (وهي مجموعة فرعية من الغجر تستوطن أوروبا الوسطى والشرقية) والمعاقين بدنيًا والمتخلفين عقليًا وأسرى الحرب السوفيت (ربما بلغ عددهم ثلاثة ملايين شخص) والمنتمين للطائفة المسيحية التي أطلق عليها اسم شهود يهوهوالمؤمنين بفكرة البعث الثاني للسيد المسيح والوثنيين الجدد وأعضاء النقابات العمالية والمرضى النفسيين. وكان مجمع معسكرات الإبادة الذي يطلق عليه معسكر اعتقال اوشفيتز بيركيناو قالب:بولنديةواحدًا من أكبر المراكز التي تتم فيها عمليات القتل الجماعي في ذلك العهد. ولم يقم هتلر أبدًا بزيارة معسكرات الاعتقال، كما لم يتحدث أبدًا علنًا عن عمليات القتل التي تتم فيها بعبارات صريحة


800px-Buchenwald_Corpses_60623

جندي أمريكي يقف بالقرب من حافلة تحمل أكوامًا من بقايا جثث خارج أحد الأفران الخاصة بإحراق جثث الموتى في معسكر اعتقال Buchenwald الذي كان قد تم تحريره مؤخرًا


المصادر

http://ar.wikipedia.org/wiki/أدولف_هتلر

http://en.wikipedia.org/wiki/Adolf_Hitler


هل تعرف من هتلر يا غلام ؟ لو وجدك أمامه يوم كان حيّا لأرسلك ليستخرج من جسدك الزيت فيصنع منه الصابون


أمّا الجهل مصيبة


اللهم احفظ هذا البلد من كل شر محدق و من كل نفس أمارة بالسوء


يتبع

0 commentaires:

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام