Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات


القفّة للرجال


التدوينة هذه لا ترتبط بالتي سبقتها , حتّى و ان تشابه الموضوع ,


من بين الخلق اللي يقرأ معيا في الجامعة ثمّا الباهي , و ثمّا الخايب , اللي ما يتقربش , ثما شكون وقت تشوفه تلقاه يبادرك بالتحية , و ثما شكون ميجيك كان وقت يكون حاشتو بيك


منحبش نجامل العباد اللي منطيقهمش , لهذا السبب , أكثر من مرة نلقى روحي في مواجهة مفتوحة على أكثر من جبهة

ثمّا شكون يقرأ معيا , متملق من الطراز الرفيع , يقلك سيدي اذا عنده عندم حاجة , و اذا مثماش منها الحكاية تشوف انه يولي يحب يردكّ نكة في القسم


أول العام كان يجي قعد في مقعد مجاور , و يقعد يقلي :" يا معلّم " , " وحدك و انت تعبر" , " زايد معاك"


و برشا من اللغة هذه , و كل مرة يجيب معجم يدل على مدى سرعته في التطور في هذا المجال , و كل هذا و هوّ قاعد و ما يخدم شيء , أما يعاون بالرأي السديد , و اذا تجي تشوف ما تلقى منها شيء الحكاية , كيف وجوده كيف عدمه , مجرد نبات طفيلي كيف اللي قرينا عليهم في السنة تاسعة أساسي , و كيف الحشرات اللي تعيش على جهد من حوله


و اذا لقاء شكون ينجم يفيده أكثر , يتركك و ينتقل الى غيرك ,


في بداية العام , حب يكون اسمه موجود في فريق العمل للمشاريع اللي نخدم فيها , لكن معطيتوش فرصة , حاولت اني نخرج بأٌقل مرج و تكسير للراس و مولها ربي


الأسبوع الفارط , كنت قاعد في القسم , و اذا بيه يجي و يحب ياخذ كرسي في جنبي , لكن منمتش نمنع روحي , و الا و نقلو : طير من بحذيا , ميشرفنيش يجي قعد في جنبي واحد لحّاس


مع استخدام لغة دارجة ... و زدت كملت هنتلته شوية , و كدت أن أحولها الى اشتباك بالأيدي , معادش يقلقني , فديت و الشيء قاعد يزيد ,


قبل ما تصير الحكاية هذه بشهر و نصف , كنت نقدم في أحد المشاريع , و كان السيد الكريم , موجود , و بدرت منه أكثر من مرة تعليقات , متع فدلكة ثلقية , مرديتش عليه , و انما أول فرصة كان يقدم في مشروع متاعو , بادرت بسيل من الأسئلة , خلاته يجد نفسه في وضعية حرجة , و في كل مرة يعجز عن الاجابة , كنت نكمل عليه بسؤال ثاني , حتى لين لقى روحو ضايع و من نهارتها معادش يقيم راسه , لكن تحول الى أسلوب ثاني , يتمثل في البحث عن شخص ثاني يعتمد عليه وقت عرف اني معادش ماش نمشي معاه في الخطّ


برشا تلحيس , و برشا تفقيف , و برشا عباد معنهاش همة , و الأكثر ان اللي يقراو معيا , ميحبوش يردو عليه , لانهم يخفو من لسانه الطويل ,

انسان معندوش اي ذرة كرامة أو أي همة , و رغم انه يعرف اني منطيقوش , الا انه لا يتردد لتودد و لعق الحذاء و التملق , لكي ينال بعض الرضى و يجي يقرق باش نفهمو قبل الامتحان , و يقعد على القاعة وقت ملقاش بلاصة بقعد فيها , وبعد هذا , معادش يعبرك .

العباد هذه , متهمنيش و مهياش من النوع اللي نحترمه أو نتردد في الردّ عليه في أي مناسبة , لانها موش أكثر من قذارة تعيش على جهد الأخر


و الأمثلة كثيرة , زعمة مريضة؟ اذا مريض يمشي يداوي أرحمله و أرحم للناس اللي تعيش حوله ,


ثمّا برشا قهاوي في الحومة , و في القهوة تشوف الشتلة اللي منجحتش باش تكمل تقرأ , أمّا عندها المرض متع الفرينة , أول ما حلت القهوة كنت نشوف شكون يسربي , و كنت نشوف شكون معاه , في البداية مفهمتش أش صاير , الى أن في يوم صدفة , ثمّا شكون قلي ان اللي نشوف فيهم في القهوة واقفين , و يسربيو للخلق و كل مرة تشوفهم ماشين يجيبو في "ولعة" أو في كاس تاي أو قهوة ما هم الا مجموعة تحاول انها تنال رضى صاحب القهوة و تدبرشي كاس قهوة بلاش


محلاه البلوشي وقت يكون بعرق الجبين , اش بينا حاقرين الخلق و الله يتعبو في الهزّان , كان مشاو خدمو على رواهم و الجهد اللي يخدمو بيه في الهزان تعلمو بيه صنعة أو اجتعدو اكثر في خدمتهم , كان أنفع


القفة من أروع ما أنتجته بلادي , حتى ثمّا شكون في الحومة يشد راس الشارع مع "بائع خمر خلسة " , موش يخدم صانع , أما رامي عليه الصحبة , ثمّاش ما يدبر كعبة بلاش


و لان القفة هي الرياضة الثانية في تونس , أطالب بسويعة قفة , كيف سويعة سبور , و نساند مقالقو في هذا الطلب


و يقعد البندير أرقى أسلوب للتعبير عن الوطنية


الفيديو من الفايس بوك








القفة و مشتقاتها , سلعة رائجة برشا , و الطلب عليها قاعد يزيد , و عن قريب ماش يولي اللي ميقففش شاذ و ما يعجبش



و رغم ان ثمّا توجه لتخلص من بيع المواد الغذائية صبّا , لما تمثله من تبذير كيف ما يقول أصحاب التوجه , الا أن الفرينة صبّا تقعد من أكثر المواد انتج و استهلاك


ماجبت شيء من عندي , أما ثما ربي يشهد على الحالة المكربة متع المجرابين و اللي عندم يديهم تاكلهم وقت مايهزوش شوية قفايف ,لان قفة وحدة لا تكفي

2 commentaires:

هاني باش نقففلك حتى أنا :)
التدوينة متاعك تعكس واقع برشة عباد ، ابطال اولمبيين ماشالله .
ومادامني حتى أنا طالب،قاعد نشوف في القفة في التطبيق كل يوم... 20% ملنوت يا بوقلب !
وتوفى القفة ، تجي الاكتاف والعكس صحيح...

تصير عالرجال...

@Youssef
شنوّ الحديث هذا يا خويا ؟ انتي متع قفّة ؟ حشاك يا بابا :)

الله غالب يا خويا , القفة منتشرة كانتشار النار في الهشيم , و القفة هيّ للي معندوش كرامة و لا كتف وقتها يهبط يلحسّ

بون نوي صديقي :)

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام