Hadhaa Ana!

... برشا حديث و حكيات

كنت نقرى في معد على حدود المدينة الي نسكن فيها , المعهد هذا قريت فيه اربع سنين , و كان و الى اان معروف على مستوى الولاية بالنتائج الي كانت خاصة في البكروليا


المعهد هذا , كان يقرى فيه أكثر من 1800 تلميذ, كل نهار نشوف وحوه جديدة ,عباد متعرفهمش … لكن كانت نجم نعرف اذا هذا الشخص نت اي منطقة كان فما ثلاث احتملات…اما ولد بلادي او جاي من المدينة القريبة او جاء من احواز مدينة, من المناطق الريفية الي تتبع المدينة…كنت نشةفهم متجمعين…كل مجموعة وحدها… قبل ما نمشي للمعهد هذا تشربت العصبية الجهوية و زدت علها عصبية للمدينة متاعي …خاصة و انه تم تغذيتها عن طريق العديد من المواقف…منها اسباب تعود لعهد البيات …يعني أكثر من 150 سنة هذا بخلاف قيام كل شخص بصنع و تسويق صورة غير صحيحة عن الاخر, الحق يقال , هو كون مدينتي في مجملها كانت الى زمن قريب اكثر تمسك بالتقليد و العرف و اكثر محافضة لكن توى … و كانت المدينة المقابلة تنبع منها نسمات تحررية , برشا "تحرر” , و اكثر من حاجة كانت نشوفها في العرف ممنوعة شوفتها في عرفهم شيء عادي قبل ان اتعود على الامر …مثل الصحبة بين الاولاد و البنات و يكون الاهل يسمعوا بيه …. هذا في مدينتني شيء لا يسمح بيه بشكل علني على الاقل…. و من بين الاشياء الي كانت تاخذ على اهل مدينتي هي الغلضة و الشدة و ما يسمية الطرف الاخر “التربيط” – تحجر فكري- ,و ماننساش الاجرام الي منتشر بشكل مكثثف في ازقة المدينة – خاصة في تلك الفترة , الي شهدت تشكيل عدة عصبات اجرامية قبل ما يتم القضاء عليها من قبل الامن-,200 متر و تلقى صورة مختلفة بين مدينتين متجاورين


وجرات العادة ان اهل المدينة الي ننتمي اليها يصنعوا نوكت و كانت نتيحتها الحتمية تصوير اهل المدينة المجاورة اما على درجة من الغباء و السذاجة او على درجة من السوء , و في المقابل كان الطرف الاخر يقوم بنفس الشيء الشيء الي خلى الاجواء متعكرة لدرجة حصول اكثر من مرة منوشات وصلت في بعض الاحيان الى استقدام عصبات , و أكثر من مرة يصير ضرب بالسلاح الابيض أو بالغاز



Pompe à gaz

Pava_Pepper_Spray



الشيء الي خلى الاجواء قابلة في كل لحضة للتأزم


بطول الوقت , بعدت عن العصبية الت كنت فيها , خاصة وقت تعرفت على “عزمي” و “وليد” و “اميرة” و العديد من اولاد قيسمي الي هوما من المدينة المجاورة, وتوطدت بينا العلاقة…و اكثر من مرة يجي لدانا عزمي و اكثر من مرة نزور فها و اختلفت رأيتي للوضع

لكن في السنة الثانية في المعهد, كنت نقرأ انقليزية عند احدى الاساتذة من المدينة المجاورة و حصل نقاش حاد في القسم بين التلامذة بسبب التمييز الي كان يصير …حتى في نهار من النهارت الي طفح الكيل و لولى ان ربي ستر كانت ماش تصير مشكلة و ضارب و مضروب في القسم …خاصة ان اسلوب الاستاذة في التعاطي مع الامر خلى المشكلة هذه متتعداش مرور الكرام و ان كانت باهتة في قاعد يصير …ممكن لانها مافهمتش انها عملت حاجة غالطة

أكثر من مرة كانت نحس يالفرق في المعاملة…الحق هو كونها مكانتش تستهدفني , ممكن لاني كنت عنصر مميز في القسم من حيث المعدل و كذلك لان الوالد , كان الناظر لهذا المعهد, لكن كل هذا خلاني نعرف ان شخص في مستوى هذه الاستاذة يؤمن بالعصبية و ان كانت لا تدرك , و يقوم بنشرها من حيث لا يعلم…وقت وصل الحديث هذا لسي عبد الوهاب, الي كان وحد من الاساتذة, تنرفز و مسكتش على الحكاية و بحكم كونوا انسان لسانوا مايرحمش , وصل تناقش مع المدير , احتجاج على سكوتو على ممرسات الاستاذة الكريمة و كان ديما يذكر واقعة صارت في الكاف , أول ما بدا يقري بين اثنين من العشائر على خلفية ماتش كورة , ممى استوجب تدخل الحرس الوطني… و لعل من بين الاشياء الي منعت تكرار الحادثة يومها هو تدخل هالاستاذ لردع الفتنة و اخمادها…رغم ان بعض الممرسات كانت في بعض الاحيان تطفوا للسطح



جرات الايام و دخلت الجامعة, اكثر من الف طالب في مجال تخصصي … من كل تراب الجمهورية , من تونس , سوسة, المنستير,المهدية , توزر, نابل,بنزرت……و تعرفت على اصحاب جدد



وبدات تبان العنصرية تجاه ذوي البشرة السوداء , لكن الشيء الي تفطنتلو هو كون الحالة الي عشتها في مدينتي كانت متكررة في اكثر من مكان , و لكن الان اختلف الامر لان العصبية الجهوية طغات على ما سبق من احقاد


و اكثر من مرة تصير مواجهات بين طلاب من اماكن مختلفة من الوطن تحت راية الجهة الي ينتمي اليها كل طالب… و عاشت المنطقة الجامعية ازمات متعددة … كراهب مكسرة لناس معندهمش قرجات باش يحميوا فيها كراهبهم و ذنهبهم الوحيد هو كونهم يسكنوا في منطقة محاذية لمبيت جامعي ديار تكسرت ببانها و كذلك اصبات متعددة



يتبع

/

2 commentaires:

ana w khouya 3la weld 3ammi, wéna w weld 3ammi 3al ghrib. Ce régionalisme n'a aucun rapport avec le statut sociale. mais plutot avec el mkhakh el m3awja. Rabbi yjirna

@Merlin

أهلا بك, المخاخ المعوجة في بلاصة , لكن اصحاب المخاخ السليمة موش المفروض انهم يساهموا في التوعية؟ و قبل كل هذا يجي الاهل الي يرسخوا الفرقة

Enregistrer un commentaire

بسبب بعض المشاغل و القراية منّتجمش نتابع المدونة بشكل دوري, متقلقش اذا التعليق خذا وقت باش يتم ادراجه و الكلام الزايد يجعل ادراج تعليق صعيب شوية, نقص منه و تفضل قول اللي تحب , بالتوفيق

TUNISIA

TUNISIA

من أجل تدوين نظيف

!هذا أنا

Ma photo
حروف مبعثرة...برشا حديث وحكيات... كيف كل الناس

هذا أنا

بلوغ مثل اي بلوغ أخر.. موش لازم تقلق برشى من هذه الناحية ..... الايام كفيلة باش تعطيك الصورة الادق على المحتوى

أقوال تروقني

أنا من أشد المؤمنين بالحظ، وقد لاحظت أن حظي يزداد كلما زاد عملي

توماس جفرسون
الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

ضيوفنا الكرام

Une erreur est survenue dans ce gadget